رشا طبيله (أبوظبي)

لا تزال السياحة الداخلية الخيار الأول لكثير من سكان الدولة في الإجازات بسبب جائحة كوفيد- 19، فمع قرب حلول إجازة الربيع المدرسية، يتوقع عاملون في القطاع السياحي والفندقي أن تشهد فنادق الدولة ومرافقها الترفيهية ارتفاعاً في الطلب خلال الإجازة.
وقال سام الأسمر، نائب الرئيس للإيرادات والتوزيع لروتانا للفنادق، «من المتوقع أن تسجل فنادق المجموعة في الدولة معدلات إشغال تتراوح بين 70 و90% خلال إجازة الربيع.
وبين أنه من المتوقع أن تسجل المنتجعات الفندقية الشاطئية في أبوظبي 80% في الأشغال والفنادق بوسط المدينة 75%، أما منتجعات رأس الخيمة والفجيرة فمن المتوقع أن تسجل بين 85 إلى 90% في الإشغال وفي دبي 70%.
وأشار الأسمر إلى أن الطلب يأتي من السياحة الداخلية بشكل أساسي بسبب عزوف الكثيرين عن السفر.
وقال ماثيو مولان، المدير العام لمجموعة فنادق هيلتون في جزيرة ياس، «شهد فندق هيلتون أبوظبي جزيرة ياس منذ افتتاحه إقبالاً منقطع النظير وهذا ما ترجمه عدد الحجوزات المتزايدة، حيث يحتل الفندق موقعاً استراتيجياً ضمن منطقة الواجهة البحرية من مشروع ياس باي، ما يتيح للزوار سهولة الوصول إلى عالم فيراري أبوظبي وياس ووتر وورلد وعالم وارنر براذرز أبوظبي إلى جانب باقي المرافق المتميزة في جزيرة ياس». وأكد: نحن واثقون بأن معدل الإشغال وعدد النزلاء من سكان الإمارات سيستمر بالتزايد خلال عام 2021. وأضاف، «سيحظى كل ضيف مقيم في الفندق بفرصة الدخول إلى منتزهات ياس الترفيهية، مع تذكرة دخول عامة واحدة تصبح لعالم فيراري أبوظبي أو ياس ووتر وورلد أو عالم وارنر براذرز أبوظبي للشخص الواحد مقابل كل ليلة من الإقامة». وأكد «أن المنتجع المكان الأمثل لقضاء إجازة الربيع ضمن بيئة تجمع بين الرفاهية مع إمكانية الاستمتاع بقضاء وقت مميز في جميع المرافق الترفيهية». وقالت منى عوني مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسساتي في فنادق «أكور دبي»، إنه خلال إجازة الربيع من المتوقع أن نشهد ارتفاعاً في الطلب من السياحة الداخلية بشكل أساسي لا سيما أنه من فنادق المجموعة بدبي فندق سويس هوتيل المروج الذي يتمتع بموقع استراتيجي بوجوده مقابل دبي مول وهي وجهة عائلية وترفيهية إلى جانب فندق موفنبيك غراند البستان. وأضافت، «يضم فندق سويس هوتيل المروج شققاً فندقية مفروشة إلى جانب الغرف والأجنحة الفندقية ما يزيد الطلب من العائلات المحلية من مقيمين ومواطنين». وأشارت عوني «لغاية اليوم وصلت نسبة الحجوزات 50 إلى 60% ومن المتوقع أن ترتفع عند قرب إجازة الربيع.
وبينت عوني أنه تم إطلاق عروض على أسعار المطاعم والمرافق في الفنادق.
وتوقع علاء العلي مدير «نيرفانا» للسفر والسياحة ارتفاعاً كبيراً في الطلب على السياحة الداخلية، خلال إجازة الربيع المقبلة في فنادق الدولة، لا سيما المنتجعات الشاطئية والقريبة من المرافق الترفيهية ووجهات التسوق.
وأضاف بسبب عزوف الكثيرين عن السفر فمن المتوقع أن تشهد حركة السياحة الداخلية خلال إجازة الربيع للعام الجاري نمواً عن الأعوام التي سبقت جائحة كورونا بنسبة تصل إلى 20%. وبحسب بيانات مجلس السفر والسياحة العالمي، بلغت حصة الإنفاق على السياحة الداخلية في الدولة 23% العام 2019 بواقع 40.1 مليار درهم، ومن المتوقع أن تصل إلى 50.3 مليار درهم بحلول العام 2030.