الأربعاء 17 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

«تبريد» تطلق تقرير الاستدامة

«تبريد» تطلق تقرير الاستدامة
18 مارس 2021 01:10

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت الشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد» أمس، عن تقريرها السنوي الأول حول الاستدامة (الإفصاح البيئي والاجتماعي والحوكمة)، والذي يوفر تحليلاً مفصلاً لأداء الشركة في الشؤون البيئية والاجتماعية والحوكمة، خلال عام 2020 في مناطق عملها.
وتم إعداد التقرير، وفقاً لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير، الآلية الدولية المعتمدة لإعداد تقارير الاستدامة.
ويُجمل التقرير أهم أنشطة الشركة وإنجازاتها كما يضع الأسس والمعايير لقياس أداء الشركة في الشؤون البيئية والمجتمعية والحوكمة مستقبلاً، بصفتها شركة رائدة على مستوى الصناعة.
وخلال 2020، قامت شركة «تبريد» بتشغيل ست محطات جديدة لتبريد المناطق، وإضافة أكثر من 50.000 عملية توصيل لعملاء جدد، مما رفع إجمالي توصيلات الشركة إلى 1.403.819 طن تبريد عبر عملياتها.
وكانت النتيجة الصافية المترتبة عن ذلك تجنب انبعاث أكثر من 1.35 مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، أي ما يعادل إزالة 193.129 مركبة من الطرق على مدار العام، بالإضافة إلى توفير 2.26 مليار كيلوواط/‏‏ ساعة، أي ما يكفي لتزويد 128.443 منزلاً بالطاقة سنوياً.
وفي ظلّ بيئة تشغيلية صعبة وسنة استثنائية بكافة المقاييس، حافظت «تبريد» على استمرارية أعمالها مع ضمان الحفاظ على صحة وسلامة موظفيها وشركائها في كافة المرافق والمنشآت التابعة لها.
وواصلت الشركة أداءها القوي في مجال السلامة، فلم تسجل أي وفيات خلال العمليات التشغيلية محققةً أكثر من 12 مليون ساعة عمل من دون إصابات أو حوادث مهدرة للوقت.
وقال خالد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة «تبريد»: «نحتاج إلى استثمارات كبيرة لتلبية الطلب المتزايد على خدمات التبريد خلال السنوات القادمة.
فنمو الطلب سيؤدي إلى رفع مستوى الانبعاثات، ما يؤكد الحاجة إلى مواصلة تنفيذ وتطوير مشاريع التبريد المستدامة للتخفيف من مخاطر التغير المناخي.
ويحدد تقرير«تبريد» الأول حول الاستدامة (الإفصاح البيئي والاجتماعي والحوكمة) للعام 2020 كيفية تعامل الشركة مع هذا التحدي المزدوج على مستوى العالم، كما أنه يوفر معلومات وافية عن أنشطة الشركة وإنجازاتها خلال العام الماضي، موضحاً فلسفتها الخاصة بالمسائل البيئية والاجتماعية والحوكمة للمرحلة القادمة». بدوره، قال بدر اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة «تبريد»: نحن في شركة تبريد نؤمن بأهمية توفير خدماتنا بنهج مسؤول وبطرق تدعم التنمية المستدامة ليس فقط لشركتنا، ولكن أيضاً للمجتمعات في مناطق عملنا.
ويعد الإفصاح عن إنجازاتنا في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة وسيلةً مهمةً تساعدنا على تعزيز قدرتنا على تقييم عملنا بشفافية لتقديم أداء أفضل في مجال الاستدامة.
وأنا أفتخر بما أحرزناه من خطوات كبيرة على هذا الصعيد خلال عام 2020 ولا سيما شراكاتنا مع الأمم المتحدة من خلال برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومبادرة تحالف التبريد.
والآن نحن نتطلع قُدماً إلى مستقبل واعد ومليء بالفرص».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©