يوسف البستنجي (أبوظبي)
حققت القيمة السوقية للشركات المدرجة في أسواق المال المحلية مكاسب بقيمة 6.3 مليار درهم خلال جلسة تداولات اليوم، بدعم من مشتريات مستثمرين أجانب وصناديق استثمارية ومؤسساتية.
وتظهر التداولات أن المستثمرين الأجانب بدأوا بإعادة هيكلة استثماراتهم في الأسواق المحلية خلال الأسبوعين الماضيين، حيث تخارجوا من بعض الأسهم وعادوا أمس الاثنين لضخ الاستثمارات من جديد في أسهم منتقاة وفقاً لأوزانها في المؤشرات المعتمدة لتلك الصناديق والمستثمرين.
وبلغت قيمة التداولات 1.15 مليار درهم تقريباً في السوقين، منها 985 مليون درهم في سوق العاصمة أبوظبي.
وتجاوزت حصيلة تداولات الأجانب نحو 27 مليون درهم محصلة شراء، كما سجلت محصلة تداولات المستثمرين العرب والخليجيين أيضاً صافي شراء بنحو 6 ملايين درهم.
وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي لأوراق المالية بنسبة 0.84% أمس، ليغلق عند مستوى 5710.5 نقطة.
وزادت القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بقيمة 5 مليارات درهم لتصل إلى 820 مليار درهم، بحسب بيانات السوق عند إغلاق جلسة اليوم، مقارنة مع قيمة سوقية بلغت 815 مليار درهم تقريباً أمس.
وتركزت التداولات على أسهم الشركات القيادية، حيث استحوذت تداولات أسهم الدار العقارية على 267.5 مليون درهم، وارتفع سعر السهم بنسبة 3.02% ليغلق على مستوى 3.75 درهم.
تلاها التداول على أسهم بنك أبوظبي الأول بقيمة 256.7 مليون درهم, وارتفع سهم البنك أيضاً بنسبة 1.77% ليغلق على مستوى 14.92 درهم للسهم.
ثم جاءت التداولات على أسهم الشركة العالمية القابضة بقيمة 184 مليون درهم، وكانت محصلتها ارتفاع سعر سهم الشركة إلى 47.5 درهم بنسبة 1.28%.
وفي سوق دبي المالي، ارتفع المؤشر العام للسوق بنسبة 0.68% ليغلق عند مستوى 2569.3 نقطة، وبلغت قيمة التداولات في السوق نحو 166 مليون درهم.
وارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة بنحو 1.3 مليار درهم لتبلغ 350 مليار درهم، وفقاً لمستويات الأسعار عند إغلاق جلسة اليوم، مقارنة مع 348.7 مليار درهم أول أمس.
وحظي سوق دبي المالي بدعم من عمليات شراء لمؤسسات وصناديق استثمارية محلية والتي بلغ صافي تداولاتها نحو 5 ملايين درهم محصلة شراء.