لندن (رويترز) - أظهر مسح لرويترز أن إنتاج أوبك النفطي تراجع في فبراير إذ عزز خفض طوعي من جانب السعودية التخفيضات المتفق عليها مع منتجين حلفاء، منهيا سبع زيادات شهرية متتالية.
 وخلص المسح إلى أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي تضم 13 عضواً ضخت 24.89 مليون برميل يومياً في فبراير، بانخفاض 870 ألف برميل يومياً عن يناير. وهذا هو أول انخفاض شهري منذ يونيو 2020.
 قررت أوبك وحلفاؤها، المجموعة المعروفة باسم «أوبك+»، إبقاء الإمدادات ثابتة إلى حد كبير في شهر فبراير، غير أن السعودية نفذت خفضاً إضافياً بسبب مخاوف من بطء تعافي الطلب.
وفي السياق ذاته، قال مصدران بقطاع النفط لرويترز، اليوم الاثنين، إن كازاخستان زادت إنتاجها النفطي في فبراير شباط ثمانية بالمئة على أساس شهري إلى 5.736 مليون طن، متجاوزة الحصة التي حددتها «أوبك+».