أبوظبي (الاتحاد) وافقت الجمعية العمومية لبنك أبوظبي الأول أمس على توزيع أرباح نقدية بنسبة 74% (ما يعادل 74 فلساً للسهم، وبإجمالي توزيعات نقدية بقيمة 8.08 مليار درهم) للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.
ويستحق مالكو أسهم البنك المسجلون يوم الأربعاء الموافق 10 مارس 2021 (أي المشترون يوم 8 مارس 2021) توزيعات الأرباح النقدية.
وتمت مناقشة كافة البنود المطروحة على أجندة الاجتماع والموافقة عليها، بما في ذلك تعيين أندريه صايغ عضواً جديداً لمجلس الإدارة.
كما شهد الاجتماع مصادقة المساهمين على تقارير الأداء المالي للبنك عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020.
وقال سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الأول: «أتاحت لنا المكانة الرائدة التي يتمتع بها بنك أبوظبي الأول باعتباره الأقوى والأكثر أماناً على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، تعزيز دورنا الداعم لمسيرة التنمية الوطنية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، بالتزامن مع تحقيق أفضل قيمة لمساهميه.
ونحن فخورون بالإنجازات التي حققها البنك على الرغم من التحديات الكبيرة التي شهدها عام 2020، حيث أنجزنا الكثير على صعيد أجندتنا الاستراتيجية، وواصلنا التزامنا تجاه مساهمينا، لذا يسرنا الإعلان عن توزيع أرباح نقدية عن السنة المالية 2020 بنسبة 74% من رأس المال، بإجمالي 8.08 مليار درهم». 

  •  خلال اجتماع الجمعية العمومية لـ«أبوظبي الأول»
    خلال اجتماع الجمعية العمومية لـ«أبوظبي الأول»

 


من جانبها، قالت هناء الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: «أظهر بنك أبوظبي الأول خلال عام 2020 مرونة في الأداء وحقق قوة في النتائج وقدرة على التكيف مع المتغيرات، وتمكنا في ظل التحديات المستجدة أن ندعم عملاءنا وموظفينا والمجتمعات التي نعمل ضمنها من خلال تكيفنا مع الظروف المتغيرة للسوق.
وعلى الرغم من ذلك، استطاع البنك أن يرسخ مكانته الرائدة باعتباره الأكثر ربحية على صعيد بنوك دولة الإمارات العربية المتحدة بصافي أرباح بلغ 10.6 مليار درهم لعام 2020، وسنواصل العمل على تعزيز زخم أعمالنا وتوسيع خبراتنا لنسرع عملية التحول الرقمي لدينا، والذي يمكننا من تلبية احتياجات عملائنا المتغيرة عبر اعتماد المرونة والابتكار نهجاً لنا».
وفي هذا السياق، قال سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان: «يمثل تعيين هناء الرستماني رئيساً تنفيذياً لمجموعة بنك أبوظبي الأول إنجازاً تاريخياً في مسيرة البنك، والقطاع المصرفي بشكل عام، وتجسيداً لرؤى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى تفعيل دور الكوادر الوطنية في شتى القطاعات وعلى كافة المستويات.
ومع بدء هذه المرحلة الجديدة، فإنني أتطلع قدماً إلى التعاون معاً للاستفادة المثلى من الفرص المتاحة، ومواصلة العمل بجد للمساهمة ببناء مستقبل مزدهر لأجيال المستقبل».
وأضافت الرستماني: «ينتقل بنك أبوظبي الأول إلى المرحلة التالية من مسيرتنا، مستندين إلى قوتنا وثقتنا بقدرتنا على تحقيق أفضل العوائد، وأود هنا أن أتقدم بالشكر لمساهمينا على ثقتهم الكبيرة ببنك أبوظبي الأول وإمكاناته».
وحرصاً على الالتزام بأعلى معايير السلامة في ظل جائحة (كوفيد-19)، أتيحت للمساهمين إمكانية حضور فعاليات اجتماع الجمعية العمومية شخصياً أو افتراضياً عبر الإنترنت.