لندن (رويترز) - ارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء في ظل استمرار حالات انقطاع الكهرباء في الولايات المتحدة وضعف الدولار، لكن زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي حدت من المكاسب.
وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 52 سنتاً أو ما يعادل 0.8 بالمئة إلى 65.89 دولار للبرميل بحلول الساعة 11.09 بتوقيت جرينتش، بعد أن تراجعت إلى أدنى مستوى خلال الجلسة عند 64.80 دولار.
وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 37 سنتاً أو ما يعادل 0.6 بالمئة إلى 62.04 دولار للبرميل، بعد تداولها عند مستوى متدني وصل إلى 60.97 دولار في وقت سابق اليوم الأربعاء.
وذكر معهد البترول الأميركي أمس الثلاثاء أن مخزونات الخام زادت مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 19 فبراير، مقارنة مع تقديرات بانخفاض 5.2 مليون برميل في استطلاع أجرته رويترز.
لكن البيانات أظهرت تراجعاً أكبر من المتوقع لنواتج التقطير بواقع 4.5 مليون برميل.
ومن المقرر أن تصدر البيانات الرسمية في وقت لاحق اليوم الأربعاء.
وقال كيفن سولومون المحلل لدى ستون إكس «شهدنا هذا الصباح تأرجح النفط ما بين الأرباح والخسائر، لكنه تعزز في الآونة الأخيرة بسبب ضعف الدولار الأميركي».
وجرى تداول مؤشر الدولار أمام سلة من ست عملات رئيسية قرب أدنى مستوى في ستة أسابيع اليوم الأربعاء.
وقال وانغ تاو المحلل الفني لدى رويترز إن برنت ربما يرتفع إلى نطاق بين 66.45-66.97 دولار للبرميل مجدداً، مثلما يشير نمط موجته وتحليلات للتوقعات.
ويعتبر تراجع الأسعار بمثابة هدنة لالتقاط الأنفاس بعد ارتفاع خامي برنت وغرب تكساس الوسيط الأميركي بأكثر من 26 بالمئة لأعلى مستوى في 13 شهراً.
وقفزت الأسعار بسبب تعطل الإمدادات الأميركية وامتثال على صعيد المعروض من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، فيما يعرف باسم «أوبك+»، بقيادة خفض إضافي تقوم به السعودية بمقدار مليون برميل يومياً.