مصطفى عبد العظيم (دبي)

كشف دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة الروسي، عن تطلع كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وروسيا الاتحادية إلى الوصول بمستويات التبادل التجاري بين البلدين إلى نحو 10 مليارات دولار خلال السنوات المقبلة، مقارنة مع 3.3 مليار دولار بنهاية العام الماضي، مشيراً إلى وجود العديد من المجالات والفرص التي سيتم العمل على استكشافها لتوسيع نطاق التجارة بين البلدين. وقال مانتوروف، إن  حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات وروسيا الاتحادية، سجل خلال العام 2020 ورغم التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، نمواً قياسياً بلغت نسبته %78 ليصل إلى 12.1 مليار درهم (3.3 مليار دولار)، مشيراً  إلى أن الصادرات الروسية إلى الإمارات بلغت نحو 2.9 مليار دولار(10.6 مليار درهم)، في حين بلغت الصادرات الإماراتية إلى روسيا نحو1.46 مليار درهم (400 مليون دولار) وذلك بعد أن سجلت نمواً بحدود %40.
وأكد مانتوروف في تصريحات صحفية على هامش زيارته على رأس وفد روسي لموقع إكسبو 2020 دبي لمتابعة مستجدات الأعمال الإنشائية للجناح الروسي في إكسبو 2020 دبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد شريكاً استراتيجياً لروسيا الاتحادية، مشيداً بقوة ومتانة العلاقات بين البلدين الصديقين، والتي تشهد تطوراً مستمراً، ليس فقط على صعيد العلاقات السياسية، ولكن في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.
وقال إن البلدين يعملان معاً على استكشاف المجالات والفرص الجديدة التي يمكن أن تسهم في تسريع توسيع نطاق التبادل التجاري بينها خلال الفترة المقبلة، وعلى المديين المتوسط والبعيد، خاصة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة والهيدروجين والكربون والطيران وصناعة الطائرات والعديد من القطاعات الأخرى التي يمكن أن تعطي قوة دفع إضافية للتجارة بين البلدين، التي ارتكزت في الماضي على قطاعات تقليدية، لكنها تتجه في المستقبل نحو التعاون الصناعي والمشاريع المشتركة، مثل مشروع تصنيع السيارات الفارهة Aurus،  المشترك مع توازن، والذي من المتوقع أن يتم افتتاح أول صالة عرض لإنتاج هذه السيارات في الإمارات بنهاية العام الجاري، لتصبح الإمارات مركزاً لتوفير في المنطقة.
وفيما يتعلق بمشاركة روسيا في إكسبو 2020 دبي، أكد وزير الصناعة والتجارة الروسي اهتمام روسيا بالمشاركة في هذا الحدث العالمي الذي يقام لأول مرة في المنطقة، مشيراً إلى أن الجناح الروسي الذي تصل تكلفته إلى نحو 35 مليون دولار، سيشكل منصة مهمة لإبراز القدرات التكنولوجيا لروسيا وعرض المعارف الواسعة التي تتمتع بها روسيا في مجموعة متنوعة من المجالات، فضلاً عن ما يشكله الحدث من أهمية لتوسيع فرص التعاون مع بلدان العالم المختلفة المشاركة إكسبو 2020.
ويحاكي تصميم جناح روسيا في إكسبو 2020 دبي  شكل كوكب فضائي تحيط به مدارات ملونة، في تعبير عن تطور التقنية الفضائية الروسية وما حققته في سبر أغوار الفضاء، كما يمنح الجناح زواره الفرصة لاستكشاف كيف يمكن للبشر التفاهم بين بعضهم البعض بالرغم من الاختلافات، وكيف يمكن ربط الأفراد والعقول دون انتقال من موقع لآخر.