أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت مجموعة أغذية، عن مواصلة تعاونها وتعزيز شراكتها الاستراتيجية مع «ڤيوليا»، وذلك من خلال إطلاق مبادرات الاستدامة الناجحة. 
ووقعت الشركتان أول مذكرة تفاهم بينهما على هامش فعاليات معرض جلفود 2020، في خطوة تؤكد التزامهما المشترك بدفع جهود الاستدامة عبر التعاون مع أفراد المجتمع وتحفيز مشاركتهم في عملية إعادة التدوير، وذلك بجعلها مسألة أسهل يمكن الوصول إليها. 
وبدوره قال الدكتور ربيع كامله، الرئيس لشؤون البحوث والتطوير، وضمان الجودة، في مجموعة «أغذية»: «هناك حاجة ماسة لتقليل النفايات وتصميم منتجاتنا بما يضمن بناء مستقبل مستدام، وهذا ما تمثله شراكتنا مع ڤيوليا، وهي خطوة مهمة للانتقال من الاقتصاد الخطي واعتماد نهج الاقتصاد الدائري بتطبيق مفاهيم الإدارة السليمة للموارد. لذا، فنحن ماضون في التركيز على إعادة استخدام المواد البلاستيكية والنفايات الصلبة الأخرى، أو إعادة تحويل المواد العضوية إلى سماد، مما يضمن بناء مستقبل وبيئة أفضل، وفقاً لنهج الاستدامة والحفاظ على البيئة الذي نتبعه في المجموعة». 
ومن جانبه قال سيباستيان شوفين، الرئيس التنفيذي لشركة ڤيوليا الشرق الأوسط: «من المهم أن نتعاون مع جميع الأطراف لبناء الاقتصاد الدائري. لذلك، تلتزم ڤيوليا في دولة الإمارات بتطوير منظومة لإعادة التدوير عبر دعم صناعة التعبئة والتغليف بالاعتماد على جهود مجموعة «أغذية».