لندن، سنغافورة (رويترز) - هوت بتكوين 17 بالمئة اليوم الثلاثاء، لتطلق شرارة موجة بيع في شتى أسواق العملات المشفرة، مع تنامي قلق المستثمرين بشأن التقييمات شديدة الارتفاع في الوقت الذي يبيع فيه متعاملون يكونون مراكز كبيرة العملة لجني الأرباح.
 وتكبدت أكبر عملة مشفرة في العالم أشد انخفاض يومي في شهر، لتهبط إلى المستوى المتدني البالغ 45 ألف دولار. ونزلت بتكوين في أحدث تعاملات 11.3 بالمئة بحلول الساعة 09.39 بتوقيت جرينتش.
 ومدد النزول انخفاضاً بنحو الخُمس من المستوى المرتفع البالغ 58 ألفاً و354 دولاراً الذي بلغته يوم الأحد، بيد أن بتكوين ما زالت مرتفعة بنحو 60 بالمئة منذ بداية العام.
 ونزل سعر إيثريوم، ثاني أكبر العملات المشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية والتي عادة ما تتحرك بالتزامن مع بتكوين، ما يزيد على 17 بالمئة وسجلت في أحدث تعاملات 1461 دولاراً، منخفضة قرابة 30 بالمئة عن ذروة قياسية بلغتها الأسبوع الماضي.
 وشهدت أسواق العملات المشفرة نشاطاً محموماً هذا العام إذ بدأ كبار مديري الثروات والشركات يأخذون الفئة الناشئة من الأصول على محمل الجد، وضخوا المال في القطاع ورفعوا الثقة بين المضاربين الصغار.
 وأسهم استثمار بقيمة 1.5 مليار دولار من شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا في العملة المشفرة هذا الشهر في رفع قيمة بتكوين فوق 50 ألف دولار، لكنه ربما يؤدي الآن إلى فرض ضغوط على سعر سهم الشركة التي باتت شديدة التأثر بتحركات بتكوين.