أبوظبي (الاتحاد) أعلن مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي وسلطة النقد في هونج كونج عن توقيعهما مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون فيما بينهما في مجال التكنولوجيا المالية، بهدف تقوية التنسيق بين الدولتين، من أجل الارتقاء بالخدمات المالية المبتكرة وتطوير الأنظمة ذات العلاقة.
ووقّع مذكرة التفاهم معالي عبد الحميد محمد سعيد الأحمدي محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وإيدي يو الرئيس التنفيذي لسلطة النقد في هونج كونج. وبموجب مذكرة التفاهم هذه، قرّر الجانبان أن ينضم المصرف المركزي إلى مشروع «إم-سي بي دي سي بريدج» للعملات الرقمية المتعددة للمصارف المركزية (m-CBDC Bridge)، بالتعاون مع سلطة النقد في هونج كونج، وبنك تايلاند، ومعهد العملات الرقمية لبنك الشعب الصيني، ومركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية في هونج كونج.

  • عبدالحميد سعيد
    عبدالحميد سعيد

 

العملة الرقمية
وقال معالي عبد الحميد محمد سعيد الأحمدي: «يسعدنا التعاون مع مؤسسة عريقة كسلطة النقد في هونج كونج. لقد أكمل المصرف المركزي مؤخراً مشروع إثبات مفهوم لتجربة العملة الرقمية للمصرف المركزي مع البنك المركزي السعودي، بهدف تسوية المعاملات المحلية والعابرة للحدود عبر الحسابات المتواجدة لدى المصرف المركزي وباستخدام تقنية السجلات الموزعة. وبناء على هذا الإنجاز، يتطّلع المصرف المركزي للبدء في تطبيق الخبرات المكتسبة والمشاركة في مشروع «m-CBDC Bridge». ونحن على يقين من أن مذكرة التفاهم هذه سوف تمهّد الطريق لتجارب مستقبلية مشتركة في مجال الابتكار الرقمي بين مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي وسلطة النقد في هونج كونج».

توسيع الشبكة الدولية
ومن جهته، قال إيدي يو: «تبذل سلطة النقد في هونج كونج جهوداً كبيرة لتوسيع شبكتها الدولية في مجال التكنولوجيا المالية كي تشمل نظراءنا في الشرق الأوسط، ويعد مصرف الامارات العربية المتحدة المركزي شريكاً مهماً في شبكتنا. ونتوقّع أن يكون هنالك الكثير من سبل التضافر التي ستنشأ من التعاون المُعزز بموجب مذكرة التفاهم هذه. من هنا، نتطلّع إلى انضمام مصرف الامارات العربية المتحدة المركزي إلى مشروع «m-CBDC Bridge»، من أجل تبادل الأفكار ووجهات النظر الجديدة حول المشروع».