برلين (رويترز) أظهر مسح اليوم الاثنين أن ثقة الشركات الألمانية زادت على نحو يفوق المتوقع بكثير في فبراير، لتبلغ أعلى مستوياتها منذ أكتوبر، إذ يدعم القطاع الصناعي أكبر اقتصاد في أوروبا، على الرغم من قيود إجراءات العزل العام.
 وقال معهد إيفو: إن مؤشره لمناخ الأعمال زاد إلى 92.4 من مستوى معدل صعوداً عند 90.3 في يناير. كان استطلاع أجرته رويترز لآراء محللين أشار إلى قراءة عند 90.5 في فبراير. وتفوق القراءة حتى أعلى التوقعات في الاستطلاع.
 وقال كليمنس فيوست رئيس المعهد في بيان: «الاقتصاد الألماني قوي على الرغم من العزل العام، ما يرجع بصفة أساسية إلى قوة الاقتصاد الصناعي».
وقال كلاوس فولرابه الخبير الاقتصادي لدى إيفو إن الاقتصاد الألماني يتجه نحو تحسن وإن المعنويات تحسنت في القطاع الصناعي على وجه الخصوص.
وأضاف أن الشركات راجعت خطط الإنتاج صعوداً وزادت توقعات التصدير للصناعة.
وقال فولراب «دفاتر الطلبات ممتلئة بشكل جيد».
وأضاف أن معنويات الشركات تحسنت أيضاً في قطاعات البناء والتجزئة والخدمات، كما أبدت وكالات السفر وشركات السياحة تفاؤلاً قليلاً لأول مرة منذ ما يزيد على عام.