فرانكفورت (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الاثنين، إذ تسببت مخاوف بشأن مخاطر ارتفاع التضخم جراء قفزة في أسعار السلع الأولية في تخفيف التفاؤل المحيط بتعاف اقتصادي مدفوع باللقاحات المضادة لفيروس كورونا.
ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 بالمئة بحلول الساعة 08.10 بتوقيت جرينتش، مدفوعاً بانخفاض أسهم شركات التكنولوجيا والأغذية والمشروبات.
وهبط المؤشر داكس القياسي الألماني بأكبر وتيرة بين نظرائه الأوربيين، إذ هوى 1.1 بالمئة.
وتراجع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.4 بالمئة، إذ يخطط رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للخروج من إجراءات العزل العام، الهادفة لمنع انتشار كوفيد-19 في مسعى لإعادة فتح الاقتصاد الذي عصفت به الجائحة تدريجياً.
وجميع الأنظار على خطاب تلقيه كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي، بشأن الاستقرار والتنسيق الاقتصادي والحوكمة في الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق اليوم.
وعلى صعيد الشركات، خسر سهم شركة صناعة مكونات السيارات فوريسيا 1.5 بالمئة، حتى بعد أن استهدفت الشركة مبيعات قرب 25 مليار يورو (30.29 مليار دولار)، وهامش تشغيل يزيد على ثمانية بالمئة للمبيعات بحلول 2025.