حسام عبدالنبي (دبي)

أجمع مشاركون في فعاليات معرض جلفود 2021، على أهمية دولة الإمارات كمحور رئيسي لتجارة وإعادة تصدير السلع والمنتجات الغذائية إلى دول منطقة الخليج والشرق الأوسط بشكل عام.
وقالوا إن الإمارات أصبحت منصة للتجارة والتوريد للمصدّرين الساعين لاكتشاف فرص جديدة للمبيعات في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا وجنوب شرق آسيا، ولذا فقد حرصت الشركات من الدول المختلفة على المشاركة في فعاليات معرض جلفود 2021 متحدية الظروف التي فرضتها جائحة كوفيد 19 حيث شارك في دورة العام الحالي أكثر من 2500 شركة من 85 دولة، مؤكدين أن معرض جلفود أثبت في السنوات الأخيرة أنَّه أحد عوامل التمكين الرئيسية لتمكين الشركات من تصدير الأغذية والمشروبات إلى منطقة الخليج خاصة بعد أن نجحت دولة الإمارات في توطيد مكانتها كوجهة عالمية للأطعمة الفاخرة.

أولوية 
وقال سيرجيو سيغوفيا، رئيس وكالة «أبيكس برازيل»، وكالة ترويج التجارة والاستثمار للحكومة البرازيلية، إن دولة الإمارات تعد من بين الأسواق ذات الأولوية المحددة ولذا أعلنت البرازيل عن مشاركة 50 شركة برازيلية في معرض جلفود 2021 تستعرض منتجات أغذية ومشروبات تعتبر الأفضل ضمن فئتها في البرازيل. وأكد أن حجم التبادل التجاري بين البرازيل والإمارات بلغ 2.7 مليار دولار خلال 2020، استحوذت المنتجات الغذائية على نسبة 60% منها، موضحاً أن نسبة الصادرات الغذائية من البرازيل إلى الإمارات ارتفعت خلال الجائحة، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى سياسة الإمارات للأمن الغذائي.
وأوضح سيغوفيا، أن حجم الصفقات الموقعة للشركات البرازيلية خلال دورة العام الماضي من معرض جلفود بلغ 857.692 مليون دولار، متوقعاً ارتفاع هذا الرقم خلال معرض جلفود الحالي بنسبة 30% مع عودة النشاط التجاري إلى طبيعته، وبفضل سياسة الإمارات نحو تعزيز الأمن الغذائي.
وذكر أن دبي تمثل محوراً رئيسياً للمنطقة، باعتبارها منصة للتجارة والتوريد للمصدّرين الساعين لاكتشاف فرص جديدة للمبيعات في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا وجنوب شرق آسيا، لاسيما وأن حجم تجارة البرازيل مع المنطقة قفز إلى 1.4 مليار دولار في العام 2019.

أطعمة فاخرة 
من جهتها، قالت سواتي سري، رئيس منطقة الهند والشرق الأوسط وأفريقيا لدى «استثمر في أيرلندا الشمالية»، إن دولة الإمارات نجحت في توطيد مكانتها كوجهة عالمية للأطعمة الفاخرة.
وأضافت أن دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام ودولة الإمارات على وجه الخصوص تتميز بأنها أسواق ممتازة تتمتع بقدرة عالية على استيراد المنتجات التي من قبيل منتجات الألبان والشوفان والمأكولات الراقية، وبالتالي فهي تتيح فرصًا هائلة وبالغة الأهمية أمام المصدّرين، مشددة على أن الحرص على الجودة وقابلية التتبع أصبحت متطلبات أساسية للتصدير إلى الدول الخليجية ولذا فقد نجحت الشركات في أيرلندا الشمالية في زيادة صادراتها للخليج ولأكثر من 70 دولة على مستوى العالم.
وذكرت سري، أن معرض جلفود أثبت في السنوات الأخيرة أنَّه أحد عوامل التمكين الرئيسية لصادرات أيرلندا الشمالية إلى منطقة الخليج بمجال الأغذية والمشروبات، وفضلاً عن ذلك فإن دول مجلس التعاون الخليجي تُعتبر إحدى الأسواق العالمية الأسرع نموًا لمنتجات أيرلندا الشمالية. وأشارت إلى أن 17 شركة رائدة في مجال الأطعمة والمشروبات بأيرلندا الشمالية تعرض منتجاتها الغذائية ضمن فعاليات معرض جلفود لعام 2021.

تشكيلة واسعة 
وأفاد اميديو سكاربا، المفوض التجاري الإيطالي في الإمارات ومدير وكالة التجارة الإيطالية في دبي، بأن إيطاليا تشارك في معرض جلفود بأكثر من 120 شركة ومؤسسة ضمن حملة (الطعم الإيطالي الاستثنائي)، للترويج لمنتجات الطعام الإيطالي، حيث ستعرض الشركات الإيطالية تشكيلة واسعة من المنتجات الإيطالية وقال إن معرض جلفود يعد منصة مثالية لتعريف المشترين والموزعين والمستهلكين بالطعام الإيطالي الأصيل عالي الجودة، وهذا يعكس أيضاً نمو تجارة الأغذية بين الإمارات وإيطاليا، فعلى سبيل المثال، في أول 11 شهراً من 2020 صدرت إيطاليا باستا بقيمة 22 مليون يورو إلى السوق الإماراتية بنمو سنوي بلغ 30%.