أبوظبي (الاتحاد)

تشارك وزارة الاقتصاد في فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار «الإمارات تبتكر 2021»، من خلال إطلاق 7 مبادرات ابتكارية بالتعاون مع عددٍ الشركاء من الحكومة والمؤسسات البحثية والقطاع الخاص.
وتأتي مشاركة الوزارة في فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار في إطار رؤيتها الهادفة إلى بناء اقتصاد تنافسي متنوع قائم على المعرفة والابتكار بقيادة كفاءات وطنية، وتحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للابتكار والابتكار المتقدم، ومن منطلق التزامها بالمساهمة في الجهود الوطنية المتضافرة للارتقاء ببيئة الابتكار في الدولة لتكون إحدى أفضل الدول المبتكرة على الصعيد العالمي.

وقال معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد: «تهدف المبادرات التي أطلقتها الوزارة، خلال أسبوع الابتكار، إلى خلق ممارسات ابتكارية جديدة تواكب رؤية القيادة الرشيدة ومستهدفات الدولة للخمسين عاماً المقبلة، وتركز على تطوير الفكر الابتكاري لدى قطاع الأعمال والشركات، فضلاً عن تشجيع الممارسات الابتكارية في الدولة والاحتفاء بها، وتعزيز ثقافة الابتكار على الصعيدين المؤسسي والفردي. وتتنوع المبادرات من حيث المجال الذي تستهدفه، لتشمل عدداً من القطاعات والأنشطة، من أبرزها السياحة والبحث والتطوير والملكية الفكرية، وريادة الأعمال، وتكنولوجيا المعلومات، والأنشطة الاقتصادية الحديثة القائمة على البيانات».

تحفيز منح البراءة الابتكارية 
وتضم أجندة فعاليات وزارة الاقتصاد إطلاق مبادرة «البراءة الابتكارية»؛ بهدف تحفيز الابتكار لدى المخترعين، من خلال تخفيض الرسوم على خدمة البراءة الابتكارية «شهادة المنفعة» لفئات معينة، مثل الأكاديميين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لتشجيع وتعزيز دور المخترعين ورواد التكنولوجيا والابتكار والمشاريع الصغيرة والمتوسطة المبنية على الابتكار لتسجيل شهادات المنفعة عن طريق تخفيض مبلغ الرسوم على تلك الشهادات وتسريع إجراءاتها، الأمر الذي من شأنه زيادة عدد شهادات ونماذج المنفعة الممنوحة في الدولة وتعزيز مرتبتها على المؤشرات العالمية المرتبطة بالابتكار والملكية الفكرية والبحث والتطوير.

منصة البحث والتطوير للشركات 
وفي مبادرة أخرى، تطلق وزارة الاقتصاد منصة متخصصة للإعلان عن الشركات والمنشآت التي تؤسس مراكز ابتكار أو بحث وتطوير تابعة لها خلال المرحلة المقبلة، بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية أو بحثية أو أي أطراف أخرى ذات صلة، وتهدف المنصة إلى تسليط الضوء على جهود مؤسسات الأعمال التي تخصص جزءاً من أنشطتها واستثماراتها لمجالات البحث والتطوير والمبادرات الابتكارية، وتشجيع المزيد من الشركات على الانخراط في هذا التوجه، بما ينعكس في تعزيز مناخ الابتكار ضمن بيئة العمل في هذه الشركات ويطور من مستوى إنتاجيتها وخدماتها، ويصب في تعزيز دور القطاع الخاص في تطوير منظومة البحث والتطوير بالدولة، وتعزيز دور الابتكار في النمو الاقتصادي.

الرخصة الموحدة للإرشاد السياحي 
كما تطلق الوزارة مبادرة الرخصة الموحدة للإرشاد السياحي للمواطنين بالدولة، والتي تمكن المواطنين من ممارسة مهنة الإرشاد السياحي على مستوى الدولة، والتي تهدف إلى بناء الطاقات وإعداد القيادات الوطنية في مجال السياحة، والارتقاء بمهنة الإرشاد السياحي وتعزيز دور المواطنين في تمثيل بلدهم، والتعريف بالمقومات الطبيعية والتراثية والثقافية والتاريخية لدولة الإمارات والتي أبرزتها مؤخراً حملة أجمل شتاء في العالم.
وسيتم من خلال المبادرة منح المواطنين الحاصلين على رخصة إرشاد سياحي من إحدى السلطات المحلية في الدولة رخصة موحدة تمكنهم من ممارسة المهنة على المستوى الوطني.
كما تضم المبادرات ملتقى الابتكار الدول الثاني الافتراضي، وحملة أفضل 50 شركة مبتكرة، والنظام الإلكتروني للأفكار المبتكرة والاقتراحات، وورشة عمل «آفاق جديدة لجذب المستثمرين واستقطاب المواهب عبر نظام الإقامة الذهبية».