يوسف البستنجي (أبوظبي، وام)

قال سوق أبوظبي للأوراق المالية في إشعار صادر عنه أمس، إنه سيتم إدراج وحدات صندوق الاستثمار المتداول الأجنبي العام «شميرا ستاندرد أند بورز الإمارات يوس يتس» المتداول -الشريحة د- ذات العائد الموزع، اعتباراً من يوم غدٍ الثلاثاء 23 فبراير 2021، وذلك بناء على قرار صادر من الرئيس التنفيذي للسوق.
يشار إلى أن هذا الصندوق هو صندوق مؤشرات متداولة، يسعى لتوفير عوائد استثمارية، حيث يقوم الصندوق بمحاكاة مؤشر إس أند بي للإمارات الذي يتكون من 22 شركة، موزعة أوزانها الترجيحية حسب وزنها في عمليات التداول وعوامل فنية أخرى، ومنها بنك أبوظبي الأول بوزن 30.71 %، اتصالات بوزن 15.865، بنك أبوظبي التجاري 9.02 %، بنك الإمارات دبي الوطني 7.36 %، إعمار العقارية 7.04 %، الدار العقارية 6.58 %، شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع بوزن 5.23 %، بنك دبي الإسلامي بوزن 4495، وغيرها.
وسيوزع الصندوق أرباحه المحصلة على أساس نصف سنوي.
 وعلى صعيد متصل، بدأ سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملاته في أول أيام الأسبوع على ارتفاع، وسط استمرار تدفق السيولة المؤسسية التي تواصل تركزها على شريحة من الأسهم العقارية والبنكية، بحسب ما يظهره الرصد اليومي للتعاملات.
 وبلغت قيمة الصفقات المبرمة في السوق نحو 815 مليون درهم، فيما وصل عدد الأسهم المتداولة 143 مليون سهم نفذت من خلال 2266 صفقة.
 وكان سهم شركة الدار الأكثر نشاطاً في تعاملات اليوم، رغم سيطرة الهدوء على حركة السهم المغلق عند 3.60 درهم، وسط تداولات تجاوزت قيمتها 200 مليون درهم.
 كذلك فقد شهد سهم بنك أبوظبي الأول نشاطاً جيداً بالغاً مستوى 14.96 درهم، بتداولات بلغت قيمتها 199 مليون درهم تقريباً.
 وشملت قائمة الأسهم الرابحة في سوق العاصمة سهم بنك أبوظبي التجاري المرتفع إلى 6.60 درهم، بالإضافة إلى سهم أبوظبي لبناء السفن 2.37 درهم، وأركان 78 فلساً، وأغذية 5.93 درهم.
 وكان المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية أغلق في ختام التعاملات عند مستوى 5656 نقطة بزيادة نسبتها 0.24 %، مقارنة مع جلسة يوم الخميس الماضي.
 ومن المتوقع ارتفاع وتيرة التحسن في السوق خلال الأيام القادمة، مع استمرار إعلان الشركات عن توصياتها بشأن توزيعات الأرباح على المساهمين عن عام 2020.