دبي (الاتحاد) بلغ إجمالي عدد المبايعات العقارية، خلال يناير الماضي، في دبي 3300 مبايعة بقيمة بلغت 6.74 مليار درهم، وبنمو وصل إلى 15.5 بالمائة من حيث عدد الصفقات، و37 بالمائة من حيث القيمة، مقارنة بالشهر ذاته 2020، وذلك حسب النسخة الحادية عشرة من المؤشر الرسمي لأسعار البيع في دبي، الذي أطلقته «أراضي دبي» بالتعاون مع «بروبرتي فايندر». 
وتظهر بيانات المؤشر - الذي يتخذ من العام 2012 سنة الأساس ومن يناير 2012 شهر الأساس ومن الربع الأول 2012 ربع الأساس - مواصلة سوق دبي العقارات اتجاهه التصاعدي، حيث يعزى الفضل في ذلك إلى الإجراءات الاستباقية والمبادرات التحفيزية التي أطلقتها حكومة دبي بهدف التصدي للآثار والتبعات الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد - 19»، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على تعزيز ثقة وسعادة المتعاملين بالقطاع وبيئته الاستثمارية، ما يدعم الجهود المبذولة نحو التعافي والتكيّف مع الوضع الطبيعي الجديد.
وشهد اتجاه السوق طوال العام 2020 نشاطاً متواصلاً، وسجل أرقاماً قياسية للسوق الثانوي «الوحدات الجاهزة» ليواصل اتجاهه التصاعدي، حيث شكلت مبيعات هذه الفئة ما نسبته 72 بالمائة من مجمل المعاملات في يناير الماضي..فيما شكلت المبيعات على الخريطة 28 بالمائة.
وعند النظر إلى حجم المعاملات، تبين أن القطاع الثانوي تعامل مع 2373 عقاراً بقيمة إجمالية بلغت 5.43 مليار درهم، الأمر الذي يعتبر أعلى عدد من العقارات الثانوية «الوحدات الجاهزة» التي تم تداولها في شهر واحد منذ مارس من العام 2014.
أما من حيث توزيع المبيعات، فقد استحوذت الشقق على 70 بالمائة من المبيعات، فيما استحوذت الفلل/تاون هاوس على 30 بالمائة.
وكان الربع الأخير 2020 الأقوى والأفضل أداء في العام الفائت وأسهم في التعافي الأكبر، سواء من حيث الحجم أو القيمة، وذلك من خلال 11065 صفقة بيع بقيمة 22.07 مليار درهم، حيث حافظ هذا الربع على الزخم المستمر لينعكس على يناير 2021 الذي كان بمثابة بداية قوية للعام الجديد.
ومن المرجح أن يستمر هذا الأداء حتى فبراير الجاري بعدما شهد الأسبوع الأول من فبراير تسجيل معاملات بقيمة تجاوزت 3.3 مليار درهم وشمل ذلك بيع فيلا بقيمة 38 مليون درهم في «تلال الإمارات» وأخرى بقيمة 25.2 مليون درهم في عقارات «جميرا للجولف».