واشنطن (رويترز)

تعهدت جينا ريموندو، مرشحة الرئيس الأميركي جو بايدن لرئاسة وزارة التجارة الأميركية، اليوم الثلاثاء بحماية شبكات الاتصالات في الولايات المتحدة، من شركات صينية مثل «هواوي» و«زد.تي.إي كورب».
وقالت ريموندو، حاكمة ولاية رود آيلاند، في شهادة أمام لجنة التجارة بمجلس الشيوخ الأميركي: «سأستخدم كل الأدوات التي تحت تصرفي إلى أقصى حد ممكن لحماية الأميركيين وشبكتنا من التدخل الصيني أو أي نوع من التأثير غير المباشر».
ووافق الكونجرس في ديسمبر على تخصيص 1.9 مليار دولار لتمويل استبدال معدات «هواوي» و«زد.تي.إي كورب» في الشبكات الأميركية.
وأبلغت ريموندو اللجنة أنه يتعين على الوزارة «اتخاذ إجراءات صارمة لإنفاذ التجارة بهدف مكافحة ممارسات تجارية غير نزيهة من الصين ودول أخرى والتي تقوض قطاع التصنيع الأميركي».
وسئلت ريموندو عما إذا كانت ستبقي هواوي في القائمة الاقتصادية السوداء، فقالت إنه في حالة التصديق على ترشيحها «سأجري مراجعة للسياسة وأتشاور معكم ومع (ممثلي) القطاع وحلفائنا، وأجري تقويما لما هو أفضل للأمن القومي والاقتصادي الأميركي.
وإذا جرى التصديق على تعيينها، سترث ريموندو أيضاً جهود إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب التي لم تنجح في منع تطبيقات «آب ستورز» الإلكترونية الأميركية من عرض تنزيل برامج «تيك توك» و«وي تشات» المملوكة للصين.