أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت أعمال المنتدى الافتراضي لمنصة «شباب من أجل الاستدامة» التابعة لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، والذي أقيم ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2021. وتضمن المنتدى جلسات حوارية وكلمات رئيسة لنخبة من المسؤولين الحكوميين وخبراء القطاعات والمبتكرين الشباب ورواد الأعمال الاجتماعية. وأقيمت في ختام فعاليات المنتدى مسابقة «ايكوثون» المخصصة للمشاركين في منصة «شباب من أجل الاستدامة»، والتي تركز على تحفيز الابتكار في مجال الاستدامة. 
وتحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، تعمل منصة «شباب من أجل الاستدامة»، المبادرة التوعوية التي أطلقتها «مصدر»، على الاستثمار في الشباب وتوفير الدعم لهم باعتبارهم يمثلون الثروة الحقيقية، وتهدف إلى تمكين الشباب ليكونوا قادة الاستدامة في المستقبل. 
وتنظم منصة «شباب من أجل الاستدامة» برنامجين يمتدان على مدار العام، وهما «قادة مستقبل الاستدامة» و«سفراء الاستدامة».
وانضم المشاركون في «قادة مستقبل الاستدامة» و«سفراء الاستدامة» إلى المنتدى الافتراضي الذي شهد مشاركة أكثر من 40 متحدثاً من حول العالم. واستضاف المنتدى أكثر من 4500 مشارك من 103 دول.
وألقى معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، كلمة رئيسة خلال افتتاح المنتدى خاطب فيها الشباب حيث قال: «من هنا تكمن أهمية أفعالكم وجهودكم، أياً كانت صغيرة أم كبيرة، في رسم ملامح حياتكم خلال السنوات والعقود القادمة».
وأضاف رئيس دائرة الطاقة:«هناك الكثير من الأدلة على تأثير تغير المناخ، وهو ما يمكن ملاحظته من خلال الهواء الذي نتنفسه، والمياه التي نشربها، والطعام الذي نستهلكه. ولتغير المناخ آثار على اقتصادنا وأعمالنا وصحتنا - والأهم من ذلك مستقبلكم أنتم - الشباب». 
 وتناول نخبة من المتحدثين العالميين خلال المنتدى أيضاً سبل مساهمة الشباب في صياغة الخطة التنموية الشاملة للإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة. 
وأكدت الدكتورة لمياء نواف فواز، المدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في «مصدر»، على أهمية دور الشباب وضرورة تطوير مهاراتهم. وشملت قائمة المتحدثين البارزين، خلال المنتدى، عدداً من الوزراء وصناع السياسات ورواد الفكر، من ضمنهم معالي عبدالله بلحيف النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي، ومعالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي.
واختتمت فعاليات المنتدى باستضافة مسابقة «ايكوثون»، حيث قامت سبعة فرق من المشاركين في دورة عام 2020 من برنامج «قادة مستقبل الاستدامة» التابع لمنصة «شباب من أجل الاستدامة»، بتقديم أفكارها الخاصة بتطوير حل مبتكر يدعم تسريع عملية تحسين كفاءة استهلاك الطاقة في التبريد بأبوظبي. وقد فاز بالمسابقة فريق «تادس»، وحل في المركز الثاني فريق «تيك اير».