دبي (الاتحاد)

وقعت الاتحاد لائتمان الصادرات، اتفاقية تعاون مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، وذلك للتعاون في مبادرات من شأنها دعم الاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة والتي بدورها ستساهم في خفض الانبعاثات الكربونية.
وبموجب مذكرة التفاهم التي وقّعها ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، اتفق الطرفان على بحث حلول تأمينية وضمانات مالية فعالة من حيث التكلفة، لدعم جهود «مصدر» الرامية إلى تطوير مشاريع الطاقة المستدامة وتعزيز البنية التحتية للطاقة المتجددة على الصعيدين المحلي والعالمي.
وقال ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات: «نحن فخورون جداً بتوقيع هذه الاتفاقية مع «مصدر» والتي من شأنها أن تعزز دور دولة الإمارات الرائد في التصدي لظاهرة الاحتباس الحراري وترسخ مكانتها مركزاً عالمياً للاستدامة، وإنني على ثقة من أننا سنتمكن معاً من الوصول إلى مستقبل مشرق ومستدام. ومن خلال هذه التعاون، تتطلع الاتحاد لائتمان الصادرات إلى دعم رؤية القيادة الرشيدة بالدولة في خفض الانبعاثات الكربونية وتنمية الطاقة المستدامة».
من جانبه، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»: «تتطلب عملية التحوّل في مجال الطاقة جهوداً كبيرة، غير أن غالبية الدول تستطيع توفير رأس المال اللازم لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة التي تقدّم حلولاً مدروسة بعناية».
وأشار الرمحي أن بعض الدول النامية قد تواجه صعوبات في توفير رأس المال، ما يستدعي الحاجة إلى تقديم حلول تلائم هذه الدول في مرحلة تطوير المشاريع لتسهيل تحقيق أهدافها في مجال الطاقة النظيفة. وقال: «نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع الاتحاد لائتمان الصادرات لتطوير الحلول والأدوات المناسبة لتسهيل إقامة مثل هذه المشاريع، وتعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي رائد في مجال الاستدامة».