واصلت أسعار الذهب تراجعها في بداية تعاملات اليوم الاثنين مع ارتفاع قيمة الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى، في الوقت الذي يقيم فيه المستثمرون الجدول الزمني لتنفيذ حزمة التحفيز الاقتصادي الأمريكية الجديدة.

 وتراجع سعر الذهب بنسبة 4% منذ بداية العام الحالي، لكنه مازال أعلى من مستوى 1800 دولار للأوقية. ومن المتوقع أن يحصل سعر المعدن الأصفر على دفعة جديدة من حزم التحفيز الاقتصادي المنتظر تمريرها من جانب العديد من البنوك المركزية والحكومات في العالم.

وجرى تداول الذهب في سنغافورة اليوم بسعر 22ر1828 دولار للأوقية في العقود الآجلة بتغير طفيف عن السعر في ختام تعاملات الأسبوع الماضي، بعد أن كان السعر قد تراجع في وقت سابق بما يصل إلى 3ر1%.

وكان سعر الذهب تراجع خلال تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 1ر1%. في المقابل ارتفع سعر الفضة والبلاتين واستقر سعر البلاديوم.