دبي (الاتحاد)

أطلقت جمارك دبي «نظام المهام الذكي» لدعم آلية العمل عن بُعد، وزيادة إنتاجية الموظفين، ورفع كفاءتهم ومهاراتهم خلال العمل، جاء حفل الإطلاق بحضور أحمد محبوب مصبح مدير عام جمارك دبي والمديرين التنفيذيين ومديرين الإدارات، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.
يساعد نظام المهام الذكي كونه تطبيقاً مبتكراِ الموظف على إدارة أوقات ومهام العمل بنجاح، وبشكل موثوق وآمن، ويتيح التطبيق الربط والتكامل مع الأنظمة الداخلية بالدائرة.
وقال أحمد محبوب مصبح: «إن التغيرات الكبيرة التي شهدها العالم في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد«كوفيد- 19»، أوجدت الحاجة إلى التفكير بطريقة مختلفة استجابة للجائحة واستشراف مستقبل العمل الحكومي للمرحلة المقبلة، ومن هنا جاء التفكير بشكل إبداعي لاستخدام التكنولوجيا كونها عنصراً مهماً لتسهيل الأعمال، فمن خلال التقنيات الذكية التي نستخدمها استطاعت الدائرة إنجاز 16 مليون معاملة خلال عام 2020.
ولفت مدير عام جمارك دبي إلى أن إطلاق نظام المهام الذكي كتقنية جديدة تمكننا من متابعة الاعمال والإنجازات للموظفين، ليقدم لنا صورة واضحة وكاملة عن تأدية المهام ومعرفة النتائج في ذات اللحظة، وهذا يلقي بدوره على دعم وتطوير ديناميكية العمل بالدائرة، وجعلها أكثر مرونة مع مواجهة أي تحديات مستقبلية قد تطرأ على آليات العمل، وذلك دعماً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي«رعاه الله»، بالعمل على تطوير الموارد البشرية الحكومية والإعداد لمنظومة تقنية جديدة للعمل الحكومي لما بعد مرحلة كورونا.

ولفت إلى قدرة النظام على مساعدة الموظفين على اتخاذ القرارات السريعة ومتابعة المهام مع سرعة الاستجابة والتركيز في الإنجاز والإنتاجية، مع التكيف للمتغيرات الجديدة، والحفاظ على المتطلبات الأساسية في جودة العمل واستمرارية الأعمال والدقة والحوكمة، مشيراً إلى خطط الدائرة التطويرية لتأسيس نموذج متكامل، من أجل تعزيز جودة الحياة في بيئة العمل.
ومن جانبه، أكد جمعة الغيث المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي أن نظام المهام الذكي يخدم حوالي 250 موظفاً كمرحلة أولى، وسيتم زيادته بشكل تدريجي، مشيراً إلى قدرة النظام على تدريب الموظفين على كيفية إدارة الوقت لمهامهم مع متابعتهم، لافتاً إلى المنهجيات الابتكارية للمشاريع التي تنفذها الدائرة للإسهام في رفع إنتاجية الكادر الوظيفي ولتعزيز مهاراتهم. فيما أفاد محمد الغفاري المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية:«وقع الاختيار على «نظام المهام الذكي»، بعد مقارنته مع 19 نظاماً تقنياً ليكون من أفضل الحلول والأنظمة المتاحة، قياساً لمتطلبات العمل بالدائرة، والأكثر تطوراً عالمياً، حيث تم تجربته وتقييمه على مجموعة مختارة من الموظفين من إدارات مختلفة، وأثبت النظام فعالية كبيرة في تحقيق الأهداف والمتطلبات المرجوة لآلية العمل عن بُعد.  وأكد الغفاري أن جمارك دبي تعمل على بناء القدرات والكفاءات الوطنية، بما يسهم في تطوير الخطط الاستراتيجية للدائرة، وإعداد سياسات استباقية لأنظمة العمل، لافتاً إلى أن البنية التقنية التي استثمرت فيها جمارك دبي، خلال السنوات الماضية، مكنتنا من تطبيق العمل عن بُعد في وقت قياسي خلال جائحة كورونا، وفق آلية محددة تسهم في أداء المهام الوظيفية دون أي تأخير، وهو ما سنبني عليه مستقبلاً في تطوير أنظمتنا لتحقيق الريادة في هذا المجال.