رشا طبيلة (أبوظبي)

توقع كيس فان شايك المدير العام لشركة «ويز إير أبوظبي»، أن يصل عدد وجهات الناقلة إلى 24 وجهة بعد عامٍ على بدء تشغيل رحلاتها من أبوظبي، في وقت تعتزم فيه الوصول إلى 60 وجهة هدفها المستقبلي».

  • كيس فان شايك المدير العام لشركة «ويز إير أبوظبي» يتحدث لـ«الاتحاد»
    كيس فان شايك المدير العام لشركة «ويز إير أبوظبي» يتحدث لـ«الاتحاد»

 

 

وقال شايك في حوار مع «الاتحاد»، بمناسبة إطلاق أولى رحلاتها من أبوظبي إلى أثينا في 15 يناير الجاري: «بعد الإعلان الخاص بإطلاق أولى رحلات شركة (ويز إير أبوظبي) إلى أثينا في 15 من يناير الجاري، يُوجد طلب كبير على الرحلات من أبوظبي إلى العالم، وقمنا في البداية باختيار اليونان وجهة أولية لنا؛ نظراً لعدم وجود رحلات مباشرة إلى هذه الوجهة الاستثنائية التي لابد من زيارتها». وأضاف: «تُعد اليونان واحدة من الوجهات الست الأولى ضمن شبكتنا الأولية التي ستنطلق من أبوظبي، وذلك بالاعتماد على الخبرة الطويلة التي تمتلكها شركة (ويز إير هنغاريا)». وتأسست شركة «ويز إير أبوظبي» بموجب اتفاق بين شركة «القابضة» (ADQ) التي تُعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، وشركة الطيران «ويز إير» القابضة Wizz Air التي تُعد أكبر شركة طيران اقتصادي في وسط وشرق أوروبا، وتُعد «ويز إير أبوظبي» أحدث شركات الطيران الوطنية في دولة الإمارات.
ويبلغ أسطول الشركة بأبوظبي في الوقت الراهن 4 طائرات.
وشدد شايك: «سنركز في المرحلة الراهنة على عمليات السفر الضروري، في حين سنقوم بنقل السياح لاستكشاف أبرز معالم واحدة من أجمل الدول الأوروبية». وأضاف: «يعتمد الطلب لزيارة أبوظبي على زيادة الدول والأقاليم في القائمة الخضراء في الفترة المقبلة». وأوضح شايك: «سنركز في المرحلة المقبلة على الرحلات التي لا تتجاوز مدتها خمس ساعات من أبوظبي، وقمنا بالإعلان عن 12 وجهة ضمن شبكة من الوجهات التي نخطط لربطها مع أبوظبي وتشمل أثينا، ثم تليها ثانية الوجهات ثيسالونيكي في اليونان أيضاً والتي تُعد وجهة جديدة لا تسير إليها أي من الناقلات الأخرى من الإمارة، ووجهات أخرى، مثل الإسكندرية وكوتايسي ولارنكا وأوديسا ويريفان، حيث من المتوقع إضافة المزيد من الوجهات خلال الأشهر المقبلة، مع توسيع الشركة لأسطولها في أبوظبي». وأضاف: «نسعى من خلال هذه الشبكة إلى إضافة خيارات أكبر للمسافرين، وزيادة ربط العاصمة مع المزيد من الوجهات، إلى جانب تعزيز قطاع السياحة في الدولة، وسنواصل العمل لإضافة وجهات جديدة ستسمح للمسافرين باستكشاف أماكن جديدة لقضاء أمتع الأوقات». وحول توقعات أداء الشركة خلال العام الجاري، قال شايك: «هنالك زيادة في معدلات الطلب على الطيران الاقتصادي في المنطقة، ومع استمرار فرض القيود على السفر، سينعكس ذلك على السعة، والتي ستكون محدودة في بداية العام، مع توقعاتنا بالتحسن بشكل تدريجي مع توافر لقاحات فيروس (كوفيد - 19) بشكل أوسع». وفيما يتعلق بأسعار التذاكر لوجهات الناقلة، قال شايك: «يُعد هدفنا بسيط وسهل تحقيقه، يكمن في توفير وجهات جديدة للمسافرين بأسعار مقبولة». وأكد: «نفخر بأن نقدم نموذجاً جديداً للسفر من أبوظبي إلى العالم، ومن المتوقع أن نشهد إقبالاً كبيراً، بوصفنا شركة الطيران الاقتصادي الأولى في الإمارة التي توفر تذاكر بأسعار تنافسية». وأشار شايك: «تختلف أسعار التذاكر من وجهة إلى أخرى، إلا أننا قد أعلنا مؤخراً عن أرخص سعر تذكرة على الإطلاق ضمن الحملة الترويجية والتي شملت 2021 تذكرة بسعر درهم إماراتي للتذكرة فقط». وحول الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تتخذها الناقلة للحفاظ على سلامة المسافرين في ظل تداعيات فيروس كورونا، أكد شايك: «نلتزم بضمان تحقيق أعلى المعايير العالمية لصحة وسلامة المسافرين وأطقم العمل، وذلك عبر اتخاذنا لمجموعة واسعة من الإجراءات الاحترازية عبر شبكتنا، وبما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية وإرشادات الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات وجهات الرعاية الصحية المحلية والإقليمية». وأضاف: «تشمل هذه الإجراءات ضرورة فرض ارتداء الكمامات على جميع أطقم الطيران والمسافرين، مع ضرورة ارتداء طاقم الطائرة أيضاً للقفازات. كما تخضع جميع طائراتنا لعمليات تعقيم مكثفة وبشكل منتظم يتم من خلالها استخدام محلول مضاد للفيروسات بعد كل رحلة، مع عمليات تنظيف دورية بوساطة محاليل التعقيم والتطهير». وبين شايك: «تحرص أطقم العمل على تسليم جميع المسافرين مناديل للتعقيم فور صعودهم الطائرة، كما قمنا بإزالة المجلات المطبوعة، ونقوم أيضاً بتشجيع جميع المسافرين على استخدام حلول الدفع اللاتلامسي لجميع مشترياتهم. كما يتوجب على المسافرين تطبيق قوانين التباعد الجسدي في جميع الأوقات».