لندن (رويترز) 

ارتفع الدولار، اليوم الاثنين، مع صعود عوائد سندات الخزانة الأميركية، وتوقعات بمزيد من التحفيز المالي، وهو ما دفع العملة الأميركية للارتفاع أمام منافسيها، بينما هبط اليورو لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع.
ووعد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، الذي يتولى منصبه في العشرين من يناير مع سيطرة الديمقراطيين على مجلسي الكونجرس، بإنفاق «تريليونات» الدولارات على مساعدات إضافية للإغاثة من الجائحة.
وفي العادة، تدفع خطط الإنفاق الإضافية المستثمرين للقلق حيال صعود التضخم وتأثيره الضار على الدولار الأميركي مع ضعف الاقتصاد، لكن العملة الخضراء لقيت دعماً في الأسابيع القليلة الماضية، بفضل ارتفاع عوائد السندات الأميركية.
وقال خبراء كومرتس بنك في مذكرة «ليس مفاجئاً أن يُذكر التسارع الأخير في العوائد الحقيقية الأميركية أسواق الصرف الأجنبي بإنهاء التركيز على التضخم وافتراض توجه أكثر شمولية في تقييم الدولار».
ونزل اليورو إلى 1.2151 دولار، وهو أدنى مستوياته منذ 21 ديسمبر، ومنخفضاً حوالي اثنين بالمئة من مستواه المرتفع الذي سجله الأسبوع الماضي البالغ 1.2349 دولار.
والعائد الاسمي للسندات القياسية الأميركية لأجل عشر سنوات مرتفع بأكثر من 20 نقطة أساس إلى 1.1187% هذا العام، مما ساعد الدولار على الصعود لأعلى مستوى في شهر عند 104.20 مقابل الين الياباني.
وفقد مؤشر الدولار حوالي 12% منذ بلغ ذروة ثلاثة أعوام في مارس، بيد أنه يزيد بأكثر من 1.3% عن قاع ثلاثة أعوام تقريباً الذي هوى إليه الأسبوع الماضي. وارتفع المؤشر 0.37% إلى 90.638 اليوم الاثنين.
ونزل الدولار الأسترالي 1.1% إلى 0.7679 دولار أميركي، إذ لم يتأثر بأداء قوي لمبيعات التجزئة المحلية لشهر آخر. وزاد الدولار أيضا 0.11% إلى 6.4820 يوان بعد ضعف اعترى أسعار تسليم بوابة المصنع في الصين.
ومن جهة أخرى، تضرر الجنيه الإسترليني من تعافي الدولار اليوم الاثنين، لينزل عن مستوى 1.35 دولار للمرة الأولى هذا العام، بينما حذر أكبر مستشار طبي للحكومة البريطانية من أن الأسابيع القليلة المقبلة لجائحة «كوفيد - 19» ستكون الأسوأ حتى الآن.
ولقي الدولار دعماً أيضاً من ارتفاع عوائد السندات الأميركية، وتوقعات بمزيد من التحفيز المالي في الولايات المتحدة.
وهبط الإسترليني 0.58% إلى 1.3484 دولار بحلول الساعة 16.00 بتوقيت جرينتش. والمرة السابقة التي تراجعت فيها العملة البريطانية عن 1.35 دولار كانت في الثلاثين من ديسمبر.
واستقر الإسترليني مقابل العملة الأوروبية عند 90.06 بنس لليورو.