فيينا (رويترز) - قال صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سلمان آل سعود وزير الطاقة في المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء إن المملكة تجري تخفيضات إضافية طوعية في إنتاجها النفطي تبلغ إجمالاً مليون برميل يوميا في فبراير ومارس.
وأضاف، عقب اختتام اجتماع «أوبك+» عبر الإنترنت، أن التخفيضات الإضافية، التي ستأتي فوق تلك التي تنفذها السعودية مع الأعضاء الآخرين في مجموعة أوبك+، تهدف لدعم اقتصاد البلاد وسوق النفط.
وقال إن: إنتاج النفط السعودي سيكون 8.125 مليون برميل يومياً من أول فبراير.
وفيما قال نائب رئيس الوزراء الروسي إلكسندر نوفاك إن تخفيضات إنتاج النفط السعودية هي هدية العام الجديد، أكد وزير الطاقة السعودي: لم نناقش تخفيضات طوعية مع أي منتج آخر مسبقاً.
وقال الأمير عبد العزيز بن سلمان: سندعم السوق وصناعة النفط ونحن حماة هذه الصناعة، والجميع حريصون على الاستماع بشأن تخفيضاتنا النفطية الطوعية.
إلى ذلك، قالت مصادر: إن روسيا ستزيد إنتاج النفط بمقدار 65 ألف برميل يومياً  في فبراير و65 ألف برميل يومياً  أخرى في مارس، بينما تخفض كازاخستان إنتاج النفط 10 آلاف برميل يومياً  في فبراير، و10 آلاف برميل يومياً  أخرى في مارس.
في غضون ذلك، ذكرت مسودة لاجتماع «أوبك+» أن الاجتماع القادم للجنة المراقبة الوزارية المشتركة يعقد في 3 فبراير، والاجتماع الموسع القادم للمجموعة في 4 مارس.