ربحت أسعار الذهب، اليوم الأربعاء، إذ تراجع الدولار، فيما تجاهل المستثمرون قرار زعيم الأغلبية الجمهورية بإرجاء اقتراع في مجلس الشيوخ الأميركي على مدفوعات أكبر للتخفيف من تداعيات جائحة فيروس كورونا.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1881.62 دولار للأونصة بحلول الساعة 0548 بتوقيت جرينتش، وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1886.20 دولار.

وقال مايكل لانجفورد المدير لدى إير جايد لاستشارات الشركات "الدولار الضعيف يكفي لخلق زخم صعودي محدود لكي تبقى الثقة في الذهب".
وحوم الدولار قرب أدنى مستوى في أكثر من عامين، إذ نحى المتعاملون جانباً قرار ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ بإرجاء اقتراع على زيادة مساعدات للتخفيف من تداعيات كوفيد-19 إلى ألفي دولار.
وقال لانجفورد إن التحفيز النقدي بقيمة ألفي دولار سيمضي قدماً في الأغلب مما سيكون إيجابيا للذهب، مضيفاً أن المعدن يحتاج إلى محفز غير متوقع لكي يشهد صعوداً كبيراً.
ويُعتبر الذهب تحوطاً في مواجهة التضخم وانخفاض العملة الناجمين على الأرجح عن إجراءات التحفيز الكبيرة التي يجري الكشف عنها للحد من تأثير الجائحة.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.5 بالمئة إلى 26.31 دولار للأوقية، وربح البلاتين 0.6 بالمئة إلى 1055.62 دولار وزاد البلاديوم 0.8 بالمئة إلى 2346.18 دولار.