وقعت الاتحاد لائتمان الصادرات، شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية بدولة الإمارات - مذكرة تفاهم مع وكالة ائتمان الصادرات الرائدة في الهند /ECGC/ وذلك بهدف تعزيز العلاقات التجارية وفرص ائتمان الصادرات بين البلدين.
وبموجب مذكرة التفاهم التي وقّعها كل من ماسيمو فالسيوني الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، وإم سينثيلناثان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لوكالة ائتمان الصادرات الرائدة في الهند /ECGC/ ستتعاون دولة الإمارات والهند في العمل على مشاريع مشتركة بين وكالتي ائتمان الصادرات وتوفير منصة لخلق فرص جديدة وعقد مزيد من الشراكات في كلا البلدين.

ومن شأن هذا التعاون أن يفيد الشركات العاملة في مجال التصدير في كلا البلدين، ذلك أنها ستتمكن من الوصول إلى مجموعة واسعة من حلول ائتمان الصادرات والتمويل وتأمين الاستثمارات.
وسيعمل الطرفان على تعزيز أطر التعاون في مجالات تشمل تقوية العلاقات التجارية، وبحث الفرص المشتركة في مجال التأمين، وإعادة تأمين البضائع التي سيتم تصديرها إلى بلد ثالث، والاستثمارات والخدمات التي تدعم الصادرات المؤمّن عليها، وتسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل، فضلاً عن تبادل أفضل الممارسات في مجال الائتمان التجاري، وتنظيم فعاليات مشتركة وتخصيص حلول مبتكرة في مجال ائتمان الصادرات، بالإضافة إلى العديد من مجالات التعاون الأخرى.
وقال ماسيمو فالسيوني: إنه لطالما كانت هناك علاقات تجارية متينة بين دولة الإمارات والهند على مر السنين، وإن هذا التعاون مع وكالة ائتمان الصادرات الرائدة في الهند يؤكد حرص البلدين على تعزيز تنافسية الشركات المحلية في الأسواق الدولية..كما أن هذا التحالف سيفتح المجال أمام تبادل حلول حماية ائتمان الصادرات المبتكرة والتي من شأنها أن تدعم نمو الشركات المصدرة العاملة في كلا البلدين.
من جانبه، أعرب إم سينثيلناثان عن سعادته بعقد هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة الاتحاد لائتمان الصادرات والتي من شأنها أن تعزز العلاقات التجارية بين الإمارات والهند..مشيراً إلى أن هذا التعاون سيفتح المجال أمام العمل على مشاريع مشتركة لتسهيل وصول الشركات في كلا البلدين إلى حلول حماية ائتمان الصادرات المبتكرة التي تقدمها الاتحاد لائتمان الصادرات ووكالة ائتمان الصادرات الرائدة في الهند.
ووفقاً لبيانات صادرة عن وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات في مايو 2020، فقد بلغت الصادرات غير النفطية والمنتجات المعاد تصديرها بين الإمارات والهند في عام 2019 أكثر من 24 مليار درهم لدولة الإمارات وحوالي 30 مليار درهم للهند..وبالإضافة إلى ذلك، أفادت وزارة الشؤون الخارجية الهندية في فبراير 2020 بأن حجم التجارة الحالية بين البلدين يقدر بحوالي 60 مليار دولار /أكثر من 220.3 مليار درهم/ ممّا يجعل الإمارات ثالث أكبر شريك تجاري وثاني أكبر سوق صادرات للهند في العامين 2018 - 2019.
كما تشير بيانات صادرة عن سفارة الهند لدى دولة الإمارات، إلى أن الإمارات تصدر للهند منتجات مثل المشتقات البترولية والمعادن الثمينة والكيماويات والمنتجات الخشبية..كما صدرت الإمارات إلى الهند بأكثر من 40 مليار درهم /10.9 مليار دولار/ من النفط الخام في عام 2019-2020.
وأضافت بيانات السفارة أن صادرات الهند إلى دولة الإمارات متنوعة، حيث تضمنت المشتقات البترولية والمعادن الثمينة والمعادن الأخرى والمواد الغذائية،الحبوب والسكر والفواكه والخضراوات والشاي واللحوم والمأكولات البحرية، بالإضافة إلى المنسوجات،الملابس والألياف الصناعية والقطن والغزل، والمنتجات الهندسية والآلات والكيماويات.