أبوظبي (الاتحاد) 

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن توسعة أعمالها مع إطلاق خدمات تأجير الطيران والرحلات الخاصة.  وأصبح بإمكان الضيوف على متن رحلات الأعمال، أو رحلات الاستجمام الاختيار من مجموعة من الرحلات المصممة حسب الطلب، بما في ذلك الرحلات المخصصة للمسافرين، رحلات الشحن، أو رحلات المسافرين والشحن معاً.
وقالت أمل أحمد العبيدلي، مديرة التخطيط لشبكة الوجهات في مجموعة الاتحاد للطيران: «مع استمرار جائحة فيروس كورونا المستجد، وتأثيرها الهائل على قطاع الطيران التجاري، توفّر رحلات الاستئجار خياراً ملائماً للسفر لتسمح للضيوف باختيار توقيت السفر، الوجهة والمسار الجوي بمرونة».
وخلال 2020، شغّلت الاتحاد للطيران أكثر من 500 رحلة خاصة، منها رحلات لنقل المسافرين، ورحلات المهام الحكومية ورحلات لنقل المساعدات الإنسانية، كما نقلت أكثر من 3.8 مليون طن من البضائع المشحونة، بتوجيهات من حكومة أبوظبي، في إطار البرنامج الوطني للمساعدات الإنسانية على متن الرحلات المستأجرة.
ويحرص برنامج الصحة والسلامة الذي تطبقه الاتحاد على توفير أعلى معايير النظافة والتعقيم على كافة الرحلات المستأجرة، وعلى امتداد رحلة الضيوف. ويشمل ذلك فريق سفراء الصحة والسلامة الحاصل على تدريبات خاصة، ويُعدّ الأول من نوعه في القطاع، ومهمته توفير معلومات صحية أساسية، ورعاية أولية على الأرض وفي الجو. وفي إطار برنامج الاتحاد للصحة والسلامة، يحصل جميع المسافرين مع الاتحاد على تأمين صحي مجاني ضد كوفيد-19.
كذلك، تقوم الاتحاد بتأجير رحلات العارض إلى الفرق الرياضية. ففي 2019، شغّلت رحلة في اللحظة الأخيرة لفريق مانشستر سيتي لكرة القدم لمساعدتهم على متابعة جولتهم الآسيوية، بعد أن واجهوا التأخير في رحلتهم الأساسية.