أبوظبي (الاتحاد) 

أعلنت موانئ أبوظبي وصول أولى شحنات خام البوكسيت لمصلحة مصفاة الطويلة للألومينا التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، إلى الرصيف الجنوبي الذي افتتح مؤخراً في ميناء خليفة التابع لموانئ أبوظبي إيذاناً بانطلاق العمليات في الرصيف.
ويأتي دخول الرصيف الجنوبي أحد أهم مراسي المياه العميقة في إمارة أبوظبي، مرحلة التشغيل استكمالاً لسلسلة إنجازات حققتها موانئ أبوظبي المالكة لميناء خليفة خلال العام الجاري.
وتعد سفينة الشحنات السائبة «ألفرد أولدندورف» أولى الشحنات اللاحقة الخاصة بشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وتبعها وصول سفينتين كبيرتين لشحنات البضائع إلى الرصيف الجنوبي الذي اكتملت أعمال تطوير المرحلة الأولى منه مؤخراً، وهو يضم جدار رصيف بطول 650 متراً ومرسيين اثنين، فضلاً عن ساحة للعمليات اللوجستية تمتد على مساحة 37.000 متر مربع.
وأكد سيف المزروعي، رئيس قطاع الموانئ - موانئ أبوظبي، أن انطلاق العمليات في الرصيف الجنوبي، إنجاز مهم، خاصة مع الانتهاء من أعمال التطوير قبل الموعد المحدد.
وقال: «إن انطلاق العمليات في الرصيف الجنوبي دليل على مكانة موانئ أبوظبي الرائدة في قطاع التجارة والخدمات اللوجستية العالمي، وحرصها على تطوير الميناء المتكامل ومتعدد الأغراض».
وأضاف: «إن تحديث وتوسعة ميناء خليفة يحقق لموانئ أبوظبي نمواً في حجم الشحنات السائبة وشحنات البضائع العامة التي تتم مناولتها». 
وبالإضافة إلى اكتمال المرحلة الأولى من الرصيف الجنوبي، فقد تم حتى تاريخه تسليم نحو 800 متر من جدار الرصيف ومساحة تقارب 175.000 متر مربع في منطقة ميناء خليفة اللوجستية، وذلك قبل الموعد المحدد لإنهاء كامل المرحلة الأولى من مشروع توسعة ميناء خليفة المقرر في الربع الأول من عام 2021.