واصل النفط تحقيق مكاسب، اليوم الخميس، في ظل تداول بسيط بسبب عطلات، فيما أثار تراجع المخزونات الأميركية آمالاً في انتعاش الطلب، في حين دعمت إشارات إلى اتفاق وشيك مرتبط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي شهية المخاطرة لدى المستثمرين.
وبحلول الساعة 07:45 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 17 سنتاً بما يعادل 0.3 بالمئة إلى 51.37 دولار للبرميل، في حين زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي عشرة سنتات بما يعادل 0.2 بالمئة إلى 48.22 دولار.
وارتفعت عقود الخامين أكثر من اثنين بالمئة أمس الأربعاء.           
قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الأربعاء إن مخزونات الخام الأميركية انخفضت 562 ألف برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 18 ديسمبر إلى 499.5 مليون برميل.

وتلقت أسعار النفط دعماً أيضاً من أنباء عن أن بريطانيا والاتحاد الأوروبي على وشك إبرام اتفاق تجاري اليوم الخميس وتجنب نهاية فوضوية لانفصالهما.
لكن ما زال بعض المستثمرين قلقين بشأن تعافي الطلب على النفط، إذ تحذر السلطات الأميركية السكان من السفر في عطلة عيد الميلاد في ظل الضغوط التي تواجهها المستشفيات جراء الزيادة في الآونة الأخيرة في وتيرة إصابات فيروس كورونا.