أبوظبي (الاتحاد) 

أعلنت شركة الدار العقارية عن توقيع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتبريد المركزي، لبيع أصول تبريد المناطق التابعة لها في جزيرة السعديات مقابل 963 مليون درهم.
وكانت «الدار» استحوذت على شركة «السعديات لتبريد المناطق» بالكامل وحصّة بنسبة 85% في «شركة السعديات للتبريد»، كجزء من صفقة استحواذ شاملة على أصول «شركة التطوير والاستثمار السياحي» نفذتها في العام 2018. 
ومن المتوقع أن تكتمل هذه الصفقة في الربع الأول من العام 2021، ما سيحقق لـ«الدار» معدل عائد داخلي كبير بنسبة 40% من أصل قيمة استثمارها الأساسي بفضل نجاحها في إدارة هذه الأصول بكفاءة عالية منذ الاستحواذ عليها عام 2018. وستُوظّف عائدات الصفقة لتعزيز نمو محفظة الشركة المتنوعة التي تضم عقارات عالية الجودة ومُدرّة للإيرادات. 
 وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: «الاتفاقية ستعود بالفائدة على الطرفين. وتتميز استراتيجيتنا الخاصة بالتخارج من أصولنا الاستثمارية بكونها توفر قيمة مجزية لمصلحة مساهمي»الدار«، كما تقدم مثالاً على التزامنا بتحقيق أفضل العوائد على استثماراتهم»، موضحا أن لـ«الدار» رؤية واضحة في الاستحواذ على الأصول ذات الإمكانات الواعدة، كما تتبنّى استراتيجية فعّالة في إدارة الأصول وإعادة تدوير رأس المال واستثماره لمواصلة مسيرة نموّها المستقبلية. وتماشياً مع هذه الاستراتيجية، ستواصل «الدار» زخم نتائجها المالية القوية وأدائها التشغيلي المتميّز في العام 2020 من خلال توظيف رأس مالها ضمن خطط نموّها بعيدة المدى عبر وحدتي أعمالها الرئيستين، وهما إدارة الأصول وإدارة المشاريع التطويرية.
إلى ذلك، قال بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة «تبريد»: «الاتفاقية تسهم في تسريع مسار النمو وترسيخ مكانتنا في دولة الإمارات. وقد أسهمت شراكاتنا الاستراتيجية في تعزيز نمو»تبريد«لتصبح مركزاً عالمياً في مجال تبريد المناطق، مع أكثر من 22 عاماً من الخبرة والاستثمارات في ستة دول»، معتبراً أن الشراكة مع «الدار» دليل على العلاقة القوية بيننا. وذكر: «نتمتع بوضع جيد من الناحيتين المالية والتشغيلية لمواصلة الاستفادة من فرص النمو في سوق دولة الإمارات وخارجها».
وتوفر شركة «السعديات لتبريد المناطق» و«شركة السعديات للتبريد» محفظة من مشاريع التبريد في جزيرة السعديات بأبوظبي، والتي تحتضن معالم بارزة مثل متحف اللوفر أبوظبي، كما أنها تشهد تطورات مستمرة لتعزيز مكانتها مركزاً بارزاً للثقافة والسياحة. وتواصل «الدار» تطوير وجهات متعددة الاستخدام في جزيرة السعديات، منها مشروع «الممشى» ومشروع «سعديات غروف»، كما أنها تمتلك محفظة واسعة من قطع الأراضي المتميّزة في جزيرة السعديات المدعومة ببنية تحتية متطوّرة تواكب تطلعات المستقبل.
وفي العام 2019، أصدرت دائرة الطاقة في أبوظبي اللوائح التنظيمية لقطاع تبريد المناطق واللوائح التنظيمية لنطاق تطبيقها، لتصبح أول سلطة تنظيمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تضع نظاماً متكاملاً لتبريد المناطق. وستكون «السعديات للتبريد»، و«السعديات لتبريد المناطق» أول المشاريع التي تحصل على الترخيص الجديد في أبوظبي، ما يدعم التزام دائرة الطاقة بتولي زمام المبادرة في قطاع الطاقة على مستوى المنطقة والعالم. كما أنه يدعم تركيزها على مشروعات تطوير البنية التحتية، وتحقيق أعلى قدر من الكفاءة في استهلاك موارد الطاقة، وتبني أكثر الحلول استدامة.