أبوظبي (الاتحاد) 

ثبّتت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني، تصنيف الإصدار الائتماني طويل الأجل لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» عند AA+ مع نظرة مستقبلية مستقرة. 
وأوضحت الوكالة أن هذا التصنيف يعكس الإنتاجية العالية التي تحققها أعمال «أدنوك» في مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج، والاحتياطيات النفطية الكبيرة، وتكلفة الإنتاج المنخفضة، والنجاح الذي تحققه في الاستفادة من فرص الدمج والتكامل في قدراتها وشركاتها لتعزيز وزيادة القيمة، والملاءة المالية العالية، والمرونة المالية، والمديونية المنخفضة، والأرباح العالية.

معايير التصنيف
وأكدت «فيتش» كذلك تثبيت أدنوك عند تصنيف «AA» بالنسبة للقدرة على الوفاء بالتزاماتها طويلة الأجل، مع نظرة مستقبلية مستقرة تتماشى مع التصنيف السيادي لأبوظبي.
وذكرت «فيتش» أن هذه التصنيفات تعد أعلى التصنيفات الائتمانية التي تمنحها لشركات النفط والغاز. كما أشادت الوكالة بالنجاح الذي حققته استراتيجية «أدنوك» لتوسيع شراكاتها الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة، من خلال استقطاب شركاء جدد، والحصول على حصص أقلية في شركاتها العاملة، ما أسهم في توفير رؤوس أموال عالمية جديدة لإعادة استثمارها في دعم مشاريع ومبادرات النمو وتحسين الوصول إلى أسواق المال العالمية.
وأبرزت «فيتش» نجاح «أدنوك» في استقطاب 15.9 مليار دولار عبر اتفاقيات استثمار في البنية التحتية للطاقة على نطاق واسع خلال عام 2020، والتي أعقبت إنجاز «أدنوك» اتفاقية رائدة للاستثمار في أصول محددة من البنية التحتية لخطوط أنابيب الغاز بقيمة 20.7 مليار دولار مع ائتلاف يضم مستثمرين عالميين في مشاريع البنية التحتية وصناديق الثروة السيادية والمعاشات.
وأوضحت أن هذه الاتفاقية لوحدها أسهمت في جذب استثمارات أجنبية مباشرة لدولة الإمارات بلغت 10.1 مليار دولار.
وأكدت «فيتش» أن ربحية «أدنوك» تتماشى مع الأرباح التي تحققها شركات النفط العالمية وتتجاوز ربحية بعض شركات النفط الوطنية الرائدة، من حيث انخفاض تكاليف الإنتاج للشركة، والإنتاجية العالية التي تحققها أعمال أدنوك من النفط الخام ونظام ضريبي متميز يتيح ميزات تنافسية.

جني الثمار
وقال أحمد جاسم الزعابي، رئيس الشؤون المالية للمجموعة: «جهودنا الدؤوبة خلال العام الماضي للتكيف مع ظروف السوق الاستثنائية غير المسبوقة آتت ثمارها وحظيت بتقدير (فيتش). ويعكس احتفاظنا بتصنيفاتنا كإحدى أفضل الشركات في القطاع على مستوى العالم، موارد (أدنوك) عالمية المستوى، وأداءنا التشغيلي والمالي القوي، وملاءتنا المالية القوية، ونموذجنا الاستثماري المدروس والمنضبط».
وأضاف: «تؤكد هذه التصنيفات استراتيجية (أدنوك) المتكاملة 2030 للنمو الذكي، والتقدم في تحقيق أهدافها، التي تستند إلى إعلان المجلس الأعلى للبترول مؤخراً عن اعتماد خطة (أدنوك) لزيادة استثماراتها الرأسمالية للسنوات الخمس المقبلة، والتي تمكن الشركة من تحقيق النمو الذكي خلال الفترة بين 2021 - 2025».
ويدعم تثبيت «فيتش» للتصنيف الائتماني الذي منحته لـ«أدنوك» استراتيجية الشركة المتكاملة 2030 للنمو الذكي، وإنجازات ونجاحات الشركة في إحداث نقلة نوعية في الثقافة المؤسسية في «أدنوك» ومجموعة شركاتها لتكون ذات طابع تجاري مع التركيز الدائم على الارتقاء بالأداء وزيادة الربحية والعائد الاقتصادي.
ومنذ الإعلان في عام 2017 عن نهج استباقي مرِن لإدارة أصولها وتوسيع نطاق برنامجها للشراكات الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة الهادف إلى تحقيق قيمة إضافية، دخلت «أدنوك» أسواق المال العالمية للمرة الأولى عبر إصدار سندات بقيمة 3 مليارات دولار مدعومة بأصول «خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام» (أدكوب)، واستقطبت شركاء استراتيجيين جدد، عبر اتفاقيات امتياز لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز من موارد تقليدية وغير تقليدية، ضمن استراتيجية أبوظبي لإصدار تراخيص المناطق الجديدة. كما أبرمت شراكات استراتيجية تجارية في مجالات كالحفر والتكرير والأسمدة وتداول السلع والمنتجات.
وأنجزت «أدنوك» مؤخراً شراكات استراتيجية مع عدد من صناديق الثروة السيادية ومؤسسات للاستثمار في أصول البنية التحتية الخاصة بأنابيب نقل وتوزيع النفط والغاز، وأصول عقارية غير مرتبطة بأعمالها الأساسية لإعادة استثمارها في أعمالها الرئيسة في مجال النفط والغاز.