سول (د ب ا) 

وقعت كوريا الجنوبية رسميًا أمس، اتفاقية تجارية شاملة مع إندونيسيا، ما يمهد الطريق أمام المصدرين المحليين للدخول بشكل أعمق في سوق جنوب شرق آسيا.
والتقى وزير الصناعة سيونغ يون-مو نظيره الإندونيسي أجوس سوبارمانتو في سول للتوقيع على اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة، وفقًا لوزارة التجارة والصناعة والطاقة الكورية.
وكانت الدولتان استأنفتا محادثاتهما في عام 2019 بعد توقف دام خمس سنوات.
وتعادل اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة اتفاقية التجارة الحرة، ولكنها تركز على نطاق أوسع على التعاون الاقتصادي.
وهذا هو ثالث اتفاق تجاري توقعه كوريا الجنوبية مع دولة في جنوب شرق آسيا.
ومن المتوقع أن تمنح الاتفاقية المصدرين المحليين إمكانية وصول أوسع إلى السوق الإندونيسية، التي تضم أكبر عدد من السكان في جنوب شرق آسيا.
وتسعى كوريا الجنوبية إلى إبرام صفقات منفصلة مع دول المنطقة رغم اتفاقية التجارة الحرة القائمة مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) ، حيث تهدف إلى تعزيز العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية لسول مع الشركاء الآسيويين الناشئين، وتقليل اعتمادها الشديد على الصين والولايات المتحدة.
ونفذت كوريا الجنوبية اتفاقيات التجارة الحرة مع كل من سنغافورة في عام 2006 وفيتنام في عام .2015
وتتفاوض البلاد أيضا مع كل من ماليزيا والفلبين وكمبوديا.