حسام عبد النبي (دبي)

تفوقت دولة الإمارات، كدولة رائدة في الابتكار، على عددٍ من الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة الأميركية واليابان والصين، حسب نتائج «مقياس جنرال إلكتريك للابتكار العالمي» الذي استطلع آراء أكثر من 3400 مسؤول تنفيذي لشركات في 22 دولة، حيث أظهر أن دولة الإمارات حصلت على تصنيف رائد في الابتكار (بنسبة 25%) متفوقة على الولايات المتحدة الأميركية (بنسبة 22%)، واليابان (16%)، والصين (14%). ووفقاً لنتائج المقياس، فقد أكد 4 من أصل كل 10 مسؤولين تنفيذيين لشركات (40%) أن دولة الإمارات نجحت في إيجاد بيئة الأعمال المثلى التي تساهم في تمكين الابتكار ودعمه، لتتفوق الإمارات على دول مثل فنلندا (بنسبة 38%)، والهند (بنسبة 37%)، وإيطاليا (بنسبة 37%)، وماليزيا (بنسبة 32%)، مشيراً إلى أن خمس دول تصدرت المقياس وهي الولايات المتحدة الأميركية (بنسبة 73%)، واليابان (بنسبة 70%)، والصين (بنسبة 68%)، وألمانيا (بنسبة 63%)، والمملكة المتحدة (بنسبة 53%).
وقالت الدكتورة داليا المثنى، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «جنرال إلكتريك» في منطقة الخليج، خلال استعراض النتائج، إن 70% من المسؤولين التنفيذيين في الإمارات يرون أن تقديم الابتكار للنفع الاجتماعي والبيئي طويل الأمد، يعد أكثر أهمية من تحقيق الأرباح قصيرة الأمد.
وأضافت أنه منذ بدء جائحة «كوفيد - 19»، ارتفعت أهمية التأثير الاجتماعي للابتكار، حيث أفاد 9 من أصل 10 مشاركين بأن هذا التأثير بات أكثر أهمية من أي وقت مضى بالنسبة للابتكار؛ للتركيز على الصحة العامة وتخطي التحديات التي تواجه المجتمع، موضحة أن 79% من التنفيذيين من دولة الإمارات أكدوا أن قطاع الرعاية الصحية تفوق على القطاعات الأخرى خلال الجائحة. وأوضحت المثنى، أن قطاع الرعاية الصحية تصدر جميع القطاعات ضمن «مقياس جنرال إلكتريك للابتكار العالمي» في إحراز تقدم لافت خلال الأشهر الستة الماضية، حيث أشاد (62%) من التنفيذيين في دولة الإمارات بأدائه مقارنة بنسبة (52%) حول العالم، كما تطرق هؤلاء التنفيذيون إلى القطاعات الأخرى في الدولة والتي شعروا بأنها أحرزت تقدماً في الابتكار بعد الجائحة.