دبي (الاتحاد)

 أعلن صندوق محمد بن راشد للابتكار، المبادرة التي أطلقتها وزارة المالية في عام 2016، ويشغلها مصرف الإمارات للتنمية لدعم الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة 18 عضواً جديداً إلى «برنامج مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار» ليصل إجمالي أعضائه إلى 57 عضواً. وتم اختيار الأعضاء الجدد ضمن دفعة الشتاء من بين أكبر عدد من المتقدمين شهده البرنامج منذ إطلاقه في شهر ديسمبر من عام 2018، حيث تلقى 232 طلب التحاق من 48 دولة.
وتضم دفعة شتاء 2020 مجموعة من الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة الجديدة في قطاعات الاستراتيجية الوطنية للابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضم: التعليم، والصحة، والطاقة النظيفة والمتجددة: والفضاء، والتكنولوجيا، والنقل، والمياه. 
وفي هذا السياق، قالت فاطمة يوسف النقبي الرئيس التنفيذي للابتكار وممثل وزارة المالية في صندوق محمد بن راشد للابتكار: «يسعدنا أن نرحب بالدفعة الجديدة للانضمام إلى (برنامج مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار)، ونحن على ثقة بقدرة أعضائنا الجدد على المساهمة في منظومة ريادة الأعمال والابتكار الراسخة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز الأثر الاقتصادي والاجتماعي الإيجابي، الذي يساهم به أعضاء برنامجنا في دولة الإمارات والمنطقة والعالم بأسره». 
وأضافت النقبي: «تؤكد أعداد الطلبات التي تلقيناها من 48 دولة، ضمن دفعة الشتاء للالتحاق بالبرنامج على مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للابتكار، حيث يمكن لرواد الأعمال إيجاد البيئة المواتية للابتكار وتنمية أعمالهم، والارتقاء بالقطاعات التي يعملون فيها إلى آفاق جديدة».