أبوظبي (الاتحاد) 

أطلقت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، رسمياً طائرة 2020 ecoDemonstrator الرائدة لخدمة رحلاتها التجارية، ولتكون آخر طائرة تستخدمها في رحلتها المتعلقة بالاستدامة، بعد إطلاق برنامج الاتحاد غرينلاينر، خلال معرض دبي للطيران 2019، ووصول طائرة غرينلاينر الشهيرة في يناير 2020. 
وستبدأ الشركة بتشغيل ecoDemonstrator 2020 الرائدة في رحلاتها التجارية، بعد سلسلة من الرحلات التجريبية التي أجريت في الولايات المتحدة.  وستكون طائرة بوينج 787-10 المسجلة تحت رقم A6-BMI، أحدث طائرة تنضم إلى أسطول الاتحاد من طائرات 787 دريملاينر والمكوّن من 39 طائرة، ما يجعل الشركة واحدة من أكبر مشغلي هذا النوع المتقدم تقنياً من الطائرات في العالم. 
في هذه المناسبة، تحدّث توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: «بصفتها أول طائرة من طراز 787-10 تشارك في برنامج ecoDemonstrator، تشهد هذه الطائرة المميزة للغاية على الابتكار والعمل لتحقيق طيران مستدام يشكل عنصرًا أساسيًا في قيم ورؤية الاتحاد للطيران على المدى البعيد. ويتماشى هذا مع الخطوات الهائلة التي تقوم بها حكومة أبو ظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في البحث والتطوير لخيارات قابلة للتطبيق ومستدامة للطيران والحياة ككل». 
وتابع «إن شراكة الاتحاد مع بوينج والمشاركة في البرنامج هي فخر تعتز به شركة الطيران. وسيكون لهذا البرنامج المثير والتقدمي تأثير حقيقي على قطاع الطيران في إطار برنامج غرينلاينر الذي اعتمدته الاتحاد للطيران، ويوضح استراتيجية الاتحاد الطموحة لتعزيز وتطبيق الاستدامة. وتعد هذه الطائرة مثالًا فريداً لتعاون مختلف الشركاء في قطاع الطيران من أجل مستقبل أكثر استدامة.»