أبوظبي (وام)

أطلقت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للجمارك ودائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي حملة لتوسيع نطاق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد، وزيادة عدد الشركات المستفيدة من البرنامج، من خلال التسهيلات الجمركية المتمثلة في تقليص زمن التخليص والإنجاز المسبق للإجراءات التي تؤدي إلى خفض التكاليف المالية، وتوفير الوقت للشركات لمجتمع الأعمال.
ومن جانبه، قال راشد لاحج المنصوري، مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، إن توجيهات ورؤى القيادة الرشيدة الصائبة نحو مستقبل مزدهر مكنت جمارك أبوظبي من لعب دور محوري في جعل إمارة أبوظبي مركزاً عالمياً للتجارة والخدمات اللوجستية.
من جانبه، قال أحمد عبدالله بن لاحج الفلاسي، المدير العام للهيئة الاتحادية للجمارك، إن برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد ينطلق من مبادئ رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071، ويهدف إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات في خريطة التجارة العالمية من خلال ترسيخ ثقافة الامتثال والالتزام الطوعي لدى القطاع الخاص والشركات.
ومن جانبه، أكد راشد عبدالكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، حرص الدائرة على دعم الشركات التجارية والصناعية في إمارة أبوظبي وتعزيز دورها في زيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة من خلال توفير حزمة من المبادرات المحفزة والداعمة لتعزيز تنافسيتها إقليمياً ودولياً، مشيراً إلى أن برنامج المشغل الاقتصادي يعد أحد أهم البرامج الوطنية المتخصصة التي توفر منظومة رئيسة من خدمات التصدير والخدمات اللوجستية.