دبي (الاتحاد) 

أعلنت دائرة الصحة أبوظبي، أمس، إنجاز حالتي استخدام لتحليل البيانات، بالتعاون مع دائرة الإسناد الحكومي، ممثلةً بهيئة أبوظبي الرقمية، كجزء من مشروع متكامل وممتد تضمنت مرحلته الأولى 5 حالات مع 4 جهات حكومية.  وجاء الإعلان على هامش مشاركتها في معرض «جيتكس للتقنية 2020» الذي يعقد في دبي حاليا، بحضور معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة بأبوظبي. 
وقام فريق قطاع البيانات والتكنولوجيا الحديثة في هيئة أبوظبي الرقمية بالتنسيق مع دائرة الصحة لإنجاز حالة «نموذج التنبؤ بمخاطر الإصابة بمرض القلب والأوعية الدموية» وحالة «نموذج التنبؤ بمخاطر الإصابة بمرض السكري»، وذلك من خلال متابعة وتحليل بيانات ضخمة، ومعالجتها من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة للحصول على أنماط معينة للبيانات وبناء عليه التنبؤ بحالات مماثلة، وتوفير رؤية أفضل تساعد في عملية التخطيط وتدعم منظومة اتخاذ القرار. 
وتم الاعتماد في كلتا الحالتين على بيانات لمرضى وأصحاء، حيث تقوم المنصة بفهم وربط المعلومات كالعمر وتاريخ الأسرة المرضي والتدخين والأمراض المزمنة، ومن خلال هذه المعلومات وغيرها تستطيع المنصة فهم وتحليل صحة الأشخاص والتنبؤ في حال كانوا في خطر الإصابة بهذه الأمراض، ومن ثم إعطاء تنبيه للأشخاص المحتمل إصابتهم لتغيير وتعديل نمط حياتهم وتعزيز مستوى المتابعة الطبية معهم.  وتم تطوير حالة «نموذج التنبؤ بمخاطر الإصابة بمرض القلب والأوعية الدموية»، من خلال الاستفادة من حاسبة مخاطر الأمراض القلبية الوعائية التابعة لجمعية القلب الأميركية، والعمل على زيادة الدقة من خلال استخدام البيانات.