تعتزم شركة أديداس الألمانية للمستلزمات الرياضية صرف علاوة كورونا بقيمة تصل إلى 1000 يورو لكل عامل من عامليها البالغ عددهم نحو 60 ألف عامل على مستوى العالم.
وأعلنت الشركة، اليوم الثلاثاء، أن هذه الخطوة تأتي بدافع تقديم الشكر إلى عامليها في عيد الميلاد.
وسيتم احتساب العلاوة بهذه القيمة (1000 يورو)، بغض النظر عن القوة الشرائية في المكان الذي يقيم فيه العاملون.
ويعمل أكثر من 33 ألف عامل في محلات «أديداس»، بينما يعمل 8200 شخص في القطاع اللوجستي.
وقال كاسبار روستد، رئيس مجلس إدارة أديداس: «لقد عمل موظفونا بغير كلل في ظل ظروف جائحة كورونا الصعبة من أجل مصلحة الشركة، ونود من خلال هذه العلاوة المدفوعة لمرة واحدة أن نكرم كل فرد على عمله وأن نقول له شكراً». 
وكانت «أديداس» قد علقت في دوامة أزمة «كورونا» في الربيع الماضي وسجلت خسائر لفترة من الوقت، الأمر الذي دفع مجلس الرئاسة التنفيذي وقيادات أخرى إلى التخلي عن جزء من رواتبهم، كما وافق مساهمو الشركة على إلغاء أرباح الأسهم.