مصطفى عبد العظيم (دبي)

بلغ إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية لدولة الإمارات مع دول الاتحاد الأوروبي خلال النصف الأول من العام 2020 نحو 87.3 مليار درهم، وفقاً لبيانات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، التي أظهرت استحواذ 5 دول فقط على أكثر من 70% من تجارة الدولة مع مجموعة الاتحاد الأوروبي.
ووفقاً للبيانات التي حصلت «الاتحاد» على نسخة منها، شكلت تجارة الإمارات غير النفطية مع الاتحاد الأوروبي خلال النصف الأول 13% من مجموع التجارة الخارجية غير النفطية للدولة خلال الستة أشهر الأولى من العام والمقدرة بنحو 658.3 مليار درهم، كما شكلت نحو 40% من إجمالي تجارة الإمارات مع دول الاتحاد خلال العام الماضي بأكمله والمقدرة بنحو 215.8 مليار درهم، وذلك على الرغم من التحديات التي شهدتها حركة التجارة العالمية منذ الربع الثاني من العام الجاري، بسبب جائحة كوفيد-19، واعتماد العديد من الحكومات سياسات الإغلاق خاصة الصين التي تعد المحرك الأول لعمليات الإنتاج والتوريد إلى معظم دول العالم.
ويعكس حجم التجارة غير النفطية بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي، نجاح الدولة في مواجهة تحديات الجائحة، بفضل القدرات التجارية العالية للدولة وإمكاناتها التصديرية المتنامية حتى في ظل التداعيات التي فرضتها جائحة «كوفيد-19» على أنشطة التجارة في مختلف أرجاء العالم، ونجاعة الجهود التي اتخذتها الدولة منذ بداية الجائحة والتي انصبت على ضمان استمرارية سلاسل التوريد وتعزيز نموها، ودعم الشركات الإماراتية المنتجة والمصدرة، وتوسيع الشبكات اللوجستية وتنويع الأسواق الخارجية للدولة.
وتوزعت تجارة الإمارات مع الاتحاد الأوروبي إلى واردات بقيمة 67.3 مليار درهم، وصادرات بقيمة 7 مليارات درهم، وإعادة تصدير بقيمة 13 مليار درهم، فيما بلغت كمية البضائع خلال هذه الفترة 5.6 مليون طن، توزعت بواقع 4.1 مليون طن واردات و1.32 مليون طن صادرات غير نفطية، و190 ألف طن إعادة تصدير.
ووفقاً لبيانات المركز، تصدرت كل من ألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا وبلجيكا، قائمة أكبر دول الاتحاد الأوروبي تجارة مع الدولة خلال النصف الأول من العام الجاري، باستحواذ الدول الخمس معاً على نحو 77.5% من تجارة الدولة الاتحاد الأوروبي، بإجمالي قيمة تجارة بلغ 61.6 مليار درهم، بواقع 16.44 مليار درهم لألمانيا و16.30 مليار درهم للمملكة المتحدة و12.28 مليار درهم لإيطاليا، و9.23 مليار درهم لفرنسا، و7.33 مليار درهم لبلجيكا.
وتضمنت قائمة أبرز سلع التجارة الخارجية بين الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي في جانب الواردات، المعادن الثمينة والنحاس ومصنوعاته والفواكه وخدمات المعادن والبن والشاي والخضار والحبوب والثمار الزيتية والمنتجات الكيماوية العضوية والمشروبات والأسماك، وفي جانب التصدير جاءت المعادن الثمينة كذلك في صدارة القائمة، ومصنوعات الحديد والمنتجات الكيماوية العضوية والآلات والأجهزة والأدوات الآلية والزجاج ومصنوعاته.
يشار إلى أنه ووفقاً لتوزيع التجارة الخارجية غير النفطية للدولة خلال النصف الأول بحسب مجموعات الدول، بلغت قيمة التجارة الخارجية للإمارات مع الدول العربية نحو 151 مليار درهم، 87.1 مليار درهم منها مع دول مجلس التعاون الخليجي فقط، فيما بلغت قيمة تجارة الدولة مع الدول الآسيوية غير العربية نحو 255.3 مليار درهم، ومع الدول الإفريقية غير العربية نحو 64 مليار درهم، ومع جميع الدول الأوربية بما فيها دول الاتحاد الأوروبي نحو 122.9 مليار درهم، ومع الدول الأميركية نحو 59.3 مليار درهم، ومع الدول المحيطية نحو 5.6 مليار درهم.
وعلى صعيد تجارة الدولة مع التكتلات التجارية الإقليمية، بلغت تجارة الإمارات الخارجية مع دول الاسكوا نحو 139.5 مليار درهم، ومع دول الاتحاد الأوروبي نحو 87 مليار درهم، ومع دول الكوميسا نحو 37.7 مليار درهم.
وتتوقع منظمة التجارة العالمية انكماش التجارة العالمية هذا العام بنسبة 9.2%، وأن تنمو بنسبة 7.2% العام المقبل.