دبي (الاتحاد)

اختتمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ممثلة بصندوق الاتصالات وتقنية المعلومات، الدورة الرابعة من مخيم بذور المستقبل الافتراضي، الذي أقامته بالتعاون مع شركة هواوي، افتراضياً، بمشاركة 25 طالباً جامعياً، استفادوا من البرنامج التعليمي التفاعلي الغني بالمعلومات المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، حصلوا على شهادات تدريبية معتمدة من «هواوي».
وعلى مدار 5 أيام، استفاد الطلبة المشاركون من دورات تخصصية في مجالات شبكات الجيل الخامس، والذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية، والقيادة، وخدمات هواوي للجوال.
وقال عمر المحمود الرئيس التنفيذي لصندوق الاتصالات وتقنية المعلومات: «يجسد المخيم التزام الهيئة بتعزيز نهج الابتكار في صياغة مستقبل جيل الشباب، من خلال العمل على نقل المعارف وصقل المواهب وتنمية المهارات والخبرات، بغية تجهيز الكوادر المحلية المتخصصة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، بالتعاون مع جهات حكومية وجامعات معنية، بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، حيث أكدت «هواوي» من خلال مشاركتها، رغبتها في تعزيز مسؤوليتها المجتمعية ومساهمتها في ترسيخ ثقافة الابتكار ونهج التفكير المستقبلي لدى الشباب».
من جانبه، قال لي شيانغ يو نائب رئيس هواوي الشرق الأوسط: «نلتزم سنوياً بتنظيم هذا المخيم في دولة الإمارات، لمساعدة الطلبة على توسيع آفاقهم واكتساب المزيد من المعرفة والمهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات».
وخلال المخيم تعرف الطلبة إلى إمكانات شبكات الجيل الخامس، وكيفية استخدامها في تطوير خدمات ومشاريع في مجالات مختلفة، واطلعوا على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، والطرق التي يمكن من خلالها الاستفادة منها في المجالات الصحية والتعليمية والنقل وغيرها، كما تطرق المخيم إلى أحدث أساليب القيادة في عصر يتسم بالسرعة والعمل عن بُعد.