دبي (وام)

أكملت «طيران الإمارات» برنامجاً مكثفاً لإنجاز طلبات استرداد الأموال المتراكمة، التي نجمت عن تعطل حركة السفر نتيجة للجائحة وفاءً بوعدها لعملائها. وتلقت «طيران الإمارات» خلال الأشهر الماضية اعتباراً من أبريل نحو 1.7 مليون طلب استرداد، وأنجزتها بعد التحقق من صحتها، حيث أعادت لعملائها 6.3 مليار درهم، منها 4.7 مليار درهم أعيدت للعملاء الذين حجزوا مباشرة مع الناقلة، أما بقية المبالغ فأعيدت عبر وكالات السفر.
وتلقت «طيران الإمارات»، بالإضافة إلى ذلك، أكثر من 130 ألف استعلام متعلق برد الأموال من العملاء ووكالات السفر، كما أجرت تعديلات على نحو 4 ملايين تذكرة طيران. وسخرت «طيران الإمارات» موارد إضافية لزيادة قدرتها على تسوية الطلبات عمل في ذروة المشروع 110 موظفين لمعالجة المطالبات ورد الأموال للعملاء.