سيد الحجار (أبوظبي)

أسهم تصحيح أسعار الإيجارات السكنية في أبوظبي خلال الفترة الأخيرة، في توفر وحدات سكنية بأسعار تنافسية بمشاريع سكنية جديدة وفاخرة، لاسيما بالمناطق الاستثمارية، مثل جزيرة الريم، وشاطئ الراحة، ما زاد من إقبال المستأجرين على الانتقال لهذه المشاريع، على حساب البنايات السكنية القديمة وسط أبوظبي.
وفيما تتوفر بأبوظبي شقق سكنية كثيرة بأسعار منخفضة تبدأ من نحو 30 ألف درهم للشقة المؤلفة من غرفة واحدة بالمناطق التقليدية، إلا أن تراجع الأسعار خلال العام الحالي، أسهم في توفر شقق بمشاريع جديدة وفاخرة بالمناطق الاستثمارية بأسعار تنافسية.
ورصدت «الاتحاد» 8 مشاريع عقارية جديدة بأبوظبي توفر شققاً سكنية مؤلفة من غرفة وصالة بأسعار تأجير تقل عن 50 ألف درهم، فضلاً عن توفر شقق مؤلفة من غرفتين وصالة بأسعار تأجير تقل عن 70 ألف درهم سنوياً في 10 مشاريع، ما عزز من زيادة فرص تنقلات المستأجرين من الوحدات القديمة وسط أبوظبي للمشاريع العقارية الجديدة.

الغدير 
يتصدر مشروع الغدير بمنطقة سيح السديرة في أبوظبي قائمة المشاريع التي توفر وحدات بأسعار تنافسية تتراوح بين 35 و40 ألف درهم للشقق المؤلفة من غرفة واحدة، و40 إلى 55 ألف درهم سنوياً للشقة ذات الغرفتين، كما تتوفر في مشروع روضة أبوظبي بشارع المطار شققاً للإيجار مؤلفة من غرفة واحدة بأسعار تتراوح بين 48 و55 ألفاً، وبين 65 و85 ألفاً للغرفتين. ويوفر مشروع ذا بردجز، الذي باشرت شركة الدار العقارية تسليمه بجزيرة الريم مؤخراً شققاً ذات غرفة واحدة بإيجارات تتراوح بين 48 و60 ألف درهم، يليه مشروع الريف داون تاون بأسعار تتراوح بين 50 و60 ألفاً للغرفة، و60 إلى 70 ألفاً للغرفتين.
وفي شمس أبوظبي بجزيرة الريم تتوفر شقق للإيجار بأبراج مثل «الوفاق» و«أوشن سكيب» و«مانجروف» بأسعار تتراوح بين 50 و60 ألف درهم للغرفة سنوياً، وبين 65 و120 ألفاً للغرفتين.

مدينة الأضواء
وفي مدينة الأضواء بجزيرة الريم تتوفر شقق ذات غرفة واحدة ببرج هريزان تاورز بأسعار تتراوح بين 50 و60 ألفاً، بينما يوفر مشروع أبراج هيدرا أفينو شققاً ذات غرفتين بإيجارات تتراوح بين 70 و80 ألفاً. وفي نجمة أبوظبي بالريم أيضاً تتوفر شققا ذات غرفة واحدة ببرج مارينا باي داماك بإيجارات تتراوح بين 50 و60 ألف درهم، وبين 62 و90 ألفا للغرفتين.
كما تتوفر بمشروع دانة أبوظبي بشارع المرور شقق ذات غرفة واحدة بإيجارات تتراوح بين 50 و60 ألفاً، وذات غرفتين بين 70 و100 ألف درهم. وفي مارينا سكوير بجزيرة الريم تتوفر شقق للإيجار ذات غرفتين بأسعار تتراوح بين 70 و110 آلاف درهم، بينما تبدأ إيجارات الشقق المؤلفة من غرفة واحدة من 52 ألف درهم.

شاطئ الراحة
ورغم ارتفاع إيجارات الشقق بمنطقة شاطئ الراحة لاسيما بمشاريع المنيرة والزينة والبندر، إلا أن تسليم عدد من الشركات العقارية لمشاريع جديدة بشاطئ الراحة، أسهم في توفير وحدات بأسعار تنافسية تبدأ من 55 ألفاً للشقق ذات الغرفة الواحدة، ومن 70 ألف درهم للشقق ذات الغرفتين.
بينما تبدأ إيجارات الشقق ذات الغرفة الواحدة بجزيرة ياس من 70 ألفاً للغرفة بمشروع «أنسام»، ومن 95 ألفاً للغرفتين، وتبدأ إيجارات الشقق بمشاريع شركة بلووم العقارية في جزيرة السعديات مثل «سوهو سكوير» من 55 ألفاً للغرفة، ومن 80 ألفاً للغرفتين، وفي «بارك فيو» من 65 ألفاً للغرفة، و90 ألفاً للغرفتين.

زيادة الإشغال
إلى ذلك، قال راشد العميرة المدير التنفيذي للشؤون التجارية في شركة الدار العقارية إن السوق العقاري في أبوظبي يسجل ارتفاعاً في الطلب على المشاريع الجديدة، مقارنة بالوحدات القديمة وسط أبوظبي، في ظل الأسعار التنافسية بهذه المشاريع، فضلاً عن توفر خدمات حديثة ومرافق فاخرة من حمامات سباحة وجيم وحدائق ومساحات خضراء ومواقف سيارات داخلية، وغيرها.
وذكر أن معدلات إشغال محفظة العقارات الاستثمارية التابعة للدار العقارية، والتي تشمل الأصول السكنية والتجارية ومتاجر البيع بالتجزئة، استقرت عند 87% خلال الربع الثالث من العام الحالي، بفضل قاعدة الإيجارات عالية الجودة والمتنوعة.
وانخفض متوسط إيجار الشقق بأبوظبي بنسبة 2.2%، خلال الربع الثاني من العام الحالي، وسجلت منطقة الغدير الانخفاض الأعلى في سوق إيجار الشقق السكنية وبنسبة 4.2%، وشهدت جزيرة الريم ثاني أعلى انخفاض ربع سنوي بنسبة 4%، بحسب التقرير الأخير الصادر عن تشيسترتنس. 
وأكد العميرة إن الأسعار التنافسية بالمشاريع الجديدة تعزز تنقلات المستأجرين للوحدات الجديدة، ما يزيد معدلات الإشغال بهذه المشاريع، التي توفر خدمات ومرافق متميزة. وأكد تقرير صادر عن موقع بيوت، أن السوق العقاري في أبوظبي حافظ على قدرته التنافسية خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2020، مع انخفاض متوسط أسعار العقارات المعروضة للبيع والإيجار، بمعدلات تراوحت بين 1% إلى 6% في المناطق الأكثر طلباً مقارنة بالأسعار المسجلة خلال النصف الأخير من عام 2019 على الرغم من التحديات التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد. 
وتصدرت جزيرة الريم قائمة أكثر المناطق طلباً لاستئجار الشقق، بحسب التقرير.

زيادة التنقلات
من جهته، قال عمار ناصر الدين المدير العام لشركة بيور هوم العقارية، إن أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد «كوفيدـ 19» بوجه عام عززت من تنقلات المستأجرين خلال الفترة الأخيرة، في ظل المتطلبات الجديدة للسكن التي فرضتها الأزمة، وإجراءات العمل والدراسة من المنزل.
وأضاف أن كثيراً من سكان الشقق غير النظامية في فلل أبوظبي، باتوا ينتقلون لشقق نظامية وسط العاصمة، وفي ذات الوقت فإن سكان هذه الشقق التقليدية، باتوا ينتقلون إلى الوحدات السكنية الجديدة بالمناطق الاستثمارية، لاسيما جزيرة الريم، والتي تضم مرافق وخدمات ترفيهية، ما توفر متنفساً للأسرة والأطفال خلال فترة البقاء بالمنزل.
وأشار إلى أن تسليم مشاريع جديدة في شاطئ الراحة أسهم في توفر وحدات للإيجار بأسعار مقبولة لشريحة واسعة من العملاء، كما يزداد الإقبال أيضاً على الفلل الجديدة بجزيرة ياس.