لندن (رويترز)

قال بنك أوف أميركا أمس إن المستثمرين أقبلوا على شراء الأصول عالية المخاطر الأسبوع الماضي، ليضخوا 27 مليار دولار في صناديق الأسهم، إذ أدت تطورات إيجابية بشأن لقاح لكوفيد-19 إلى شراء نشط للأسهم في القطاعات الأكثر تضرراً مثل البنوك والسفر والترفيه والنفط.
وقال البنك استناداً إلى بيانات من إي.بي.إف.آر إن التدفقات الداخلة إلى الأسهم العالمية في الأسبوعين الماضيين زادت إلى 17.4 مليار دولار وهي الأكبر على الإطلاق.  
وحفز الإقبال على المخاطرة المستثمرين على سحب أربعة مليارات دولار من الذهب في أكبر تدفقات خارجة من المعدن الأصفر على الإطلاق.