أبوظبي (وام)

ارتفع إجمالي أصول الجهاز المصرفي في دولة الإمارات شاملاً القبولات المصرفية إلى 3.252 تريليون درهم بنهاية شهر سبتمبر 2020 بنمو نسبته 0.9% مقارنة مع 3.223 تريليون درهم في شهر أغسطس من العام ذاته، بحسب بيانات المصرف المركزي الصادرة أمس.
وأظهرت أن الارتفاع في أصول الجهاز المصرفي جاء نتيجة زيادة بنسبة 0.2% في إجمالي الائتمان (55.5% من إجمالي الأصول المصرفية)، وزيادة بنسبة 1.2% في إجمالي استثمارات البنوك (13.6% من إجمالي الأصول)

الودائع البنكية
ووفق البيانات، ارتفعت الودائع البنكية خلال شهر سبتمبر 2020 بنسبة 0.4% بدعم من ارتفاع بنسبة 0.4% في ودائع المقيمين وبنسبة 0.7% في ودائع غير المقيمين، ويعزى ارتفاع ودائع المقيمين إلى ارتفاع ودائع الحكومة بنسبة 18.9%.
وارتفع إجمالي استثمارات البنوك خلال شهر سبتمبر 1.2% إلى 440.8 مليار درهم وعلى أساس سنوي زادت 10.9%.
وفي نهاية سبتمبر، انخفضت نسبة الإقراض إلى الموارد المستقرة بنسبة 1.1% لتقف عند 78.6%، مما يعكس نمواً في الودائع والموارد المستقرة الأخرى.

حيازة الذهب
إلى ذلك، بلغ رصيد مصرف الإمارات المركزي من الذهب 8.961 مليار درهم في نهاية شهر سبتمبر 2020 بزيادة 121% وقدرها 4.917 مليار درهم مقارنة مع قيمة الرصيد في ديسمبر 2019.
وشهد مؤشر حيازة المركزي من الذهب نمواً كبيراً خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث بلغ قيمة الرصيد 5.951 مليار درهم، بزيادة 47% تقريباً مقارنة بقيمة الرصيد في نهاية العام السابق. وخلال الربع الثاني من العام الجاري، ارتفعت قيمة رصيد الذهب إلى 6.58 مليار درهم. أما في شهر يوليو، فقد قفزت إلى 8.462 مليار درهم وإلى نحو 8.987 مليار درهم في أغسطس.

العملات الأجنبية 
وفي السياق ذاته، واصل رصيد مصرف الإمارات المركزي من العملات الأجنبية ارتفاعه للشهر الرابع على التوالي، بالغاً مستوى 356.61 مليار درهم في نهاية شهر سبتمبر 2020 بنمو نسبته 0.03% مقارنة مع 355.2 في شهر أغسطس من العام.
ويظهر استعراض رصيد المصرف المركزي من العملات الأجنبية استمرار النمو في شهر يونيو من العام الجاري، حيث بلغت قيمة الرصيد 350.7 مليار درهم قبل أن يقفز إلى 353.78 مليار درهم في شهر يوليو، ثم إلى 355.2 مليار درهم في أغسطس ومواصلة الارتفاع حتى الإغلاق على المستوى المسجل في سبتمبر.