أبوظبي (الاتحاد)

أكدت «اتصالات» أهمية مواكبة التطورات العالمية المتسارعة التي يشهدها قطاع الاتصالات العالمي على صعيد التحول الرقمي، مشيرةً إلى دور استثماراتها في بناء واحدة من أكثر البنى التحتية والشبكية تقدماً وتطوراً في العالم، وبالشكل الذي مكنها ليس فقط من مواكبة هذه التطورات بل وقيادتها، وبما ساهم في تعزيز مكانتها الريادية في قطاع الاتصالات.
جاء ذلك خلال مشاركتها في قمة قادة قطاع الاتصالات «Telecom Review Leaders’ Summit»، بحضور مجموعة من خبراء قطاع الاتصالات في حدث دولي بارز انعقد بدعم تقنية شبكة الجيل الخامس الثابتة من «اتصالات»، والذي أتاح للمشاركين نموذج مبتكر للمشاركة الفعلية أو المشاركة عن بُعد ومن أي مكان حول العالم.
وتفصيلاً أكد حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي بالإنابة لـ «مجموعة اتصالات»، الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية للمجموعة، خلال مشاركته في القمة على النتائج التي حققتها هذه الاستثمارات، والتي أسفرت عن حصول «اتصالات» على لقب «شبكة الهاتف المتحرك الأسرع في العالم»، وهو ما سيتيح للشركة الفرصة لتقديم خدمات وحلول رقمية رائدة ومبتكرة لعملائها من أفراد وشركات على حدٍ سواء، لافتاً إلى حرص «اتصالات» على تبني وتكييف نماذج أعمال وحلول رقمية جديدة، وعلى مواصلة التركيز على التحول الرقمي، وتمكين القطاعات المختلفة من مواكبة هذا التحول، وعلى الاستثمار في شبكاتها لتكون الأفضل والأحدث في مختلف الأسواق التي تتواجد فيها، وبما يمكنها من تحقيق استراتيجيتها المتمثلة في «قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات».
وبدوره تناول خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في «مجموعة اتصالات» في قمة قادة قطاع الاتصالات، الكيفية التي تتيح لمختلف القطاعات الاستفادة من المقدرات الهائلة لشبكة الجيل الخامس 5G من «اتصالات»، وتوظيفها في إثراء المجتمع والاقتصاد الرقمي، من خلال طرح نماذج أعمال جديدة ومبتكرة، وبما يجعل منها حجر الأساس لخدمات وحلول الاتصالات المستقبلية، داعياً إلى تعزيز مجالات التعاون بين مختلف القطاعات لاستكشاف فرص النمو الجديدة والاستفادة القصوى منها، والتفاعل الإيجابي مع الواقع الجديد، وتقديم خدمات وحلول مبتكرة تثري المجتمعات.
ومن جهته، شارك حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا والعمليات الدولية في «مجموعة اتصالات»، كمتحدث رئيس حول دور شركات الاتصالات في التحول الرقمي.