مصطفى عبد العظيم (دبي)

أعلنت بعثة الولايات المتحدة إلى الإمارات العربية المتحدة، أمس، الانتهاء من أعمال البناء الضخمة لجناحها في إكسبو 2020 دبي، والتي بدأت في تنفيذه فبراير الماضي، في الموعد المحدد، والانتقال إلى المرحلة الثانية التي تشمل التجهيزات الداخلية للجناح وبرنامج المحتوى الذي سيتم تقديمه خلال الحدث الذي ينطلق أكتوبر 2021 ويستمر حتى أبريل 2022.
وأكد جون راكولتا، سفير الولايات المتحدة لدى الدولة، والمفوض العام للجناح الأميركي، خلال جولة بالجناح بحضور مستشار وزارة الخارجية ت.أولريش بريشبول، أن استكمال بناء الجناح في موعده المحدد رغم التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد-19»، يشكل علامة فارقة مهمة، مما يؤكد التزام الولايات المتحدة بالمشاركة في إكسبو 2020 دبي، مشيداً بالدعم الكبير الذي قدمته حكومة دولة الإمارات ومكتب إكسبو 2020 دبي.
وأكد أن إكسبو 2020 دبي يجسد مكانة الإمارات المرموقة دولياً ورؤيتها المستقبلية الطموحة.

  • جون راكولتا
    جون راكولتا

وأوضح أنه سيتم البدء في تجهيز الجناح من الداخل وتوزيع المعروضات أوائل العام المقبل والانتهاء منها بحلول فصل الصيف، بحيث يكون الجناح جاهزاً للترحيب بالزوار مطلع أكتوبر 2021، مؤكداً أن إكسبو 2020 دبي يشكل حدثاً مهماً يجمع العالم ويعكس مكانة الإمارات المرموقة دولياً ورؤيتها المستقبلية الطموحة، كما سيشكل حافزاً للتغيير والازدهار والسلام.

الإمارات من أفضل الشركاء
وأكد أن دولة الإمارات تعد من أفضل الشركاء للولايات المتحدة، وتتميز هذه الشراكة بالتنوع والشمولية، حيث تشمل مختلف المجالات، بدءاً من الأمن والدفاع، وصولاً إلى الثقافة والأعمال والاستثمار والتجارة، مشيداً بما حققته دولة الإمارات من إنجازات تنموية عديدة منذ تأسيسها.
وأضاف أن الجناح المقام على مساحة 36 ألف قدم مربعة، يقدم بالتعاون مع مجموعة Thinkwell Group الشريكة العالمية للتصميم والإنتاج، تجربة فريدة للزوار، احتفالاً بالقيم والثقافة الأميركية تحت شعار «الحياة والحرية والسعي إلى المستقبل»، مشيداً بالدور البارز الذي سيلعبه القطاع الخاص الأميركي المشارك في الجناح.
وأفاد أنه يجري التنسيق لاستقطاب العديد من الشركات الأميركية للمشاركة في الجناح، والاستفادة من الفرص المتنوعة للمشاركة في إبراز التقدم الأميركي في مجالات التكنولوجيا والابتكار والفضاء.