يوسف العربي (دبي)

قال اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، إن عدد الحاصلين على الإقامة الذهبية في دبي بلغ 7000 مستفيد من المستثمرين، والعلماء، ورواد الأعمال، وأصحاب المواهب المتخصصة، والرياضيين وأفراد عوائلهم.
وقال المري في كلمته خلال قمة «سيتي سكيب جلوبال 2020»، التي انطلقت في دبي أمس، إن النظام الجديد للإقامات دفعة قوية للقطاع العقاري حيث شمل الأشخاص الذين لديهم استثمار في العقار بقيمة لا تقل عن 5 ملايين درهم على أن يكون مملوكاً بالكامل له، وأن يحتفظ به لمدة 3 سنوات مع تمتعه بذمة مالية غير مثقلة.
ولفت إلى أن الهيئة أنهت إجراءات الإقامة الذهبية لمستفيدين من 103 جنسيات على مستوى دولة الإمارات. 
وكان مجلس الوزراء أعلن مؤخراً عن تضمين فئات جديدة لمستحقي تأشيرة «الإقامة الذهبية» لعشر سنوات ابتداء من مطلع ديسمبر المقبل لتشمل الحاصلين على شهادات الدكتوراه، والأطباء، والمهندسين في مجالات هندسة الكمبيوتر والإلكترونيات والبرمجة والكهرباء والتكنولوجيا الحيوية، ومتفوقي الجامعات المعتمدة في الدولة بمعدل 3.8 وأكثر».
كما ستمنح للحاصلين على شهادات في الذكاء الاصطناعي أو البيانات الضخمة أو علم الأوبئة والفيروسات، بالإضافة إلى أوائل الثانوية العامة في الدولة مع أسرهم.
وقال المري: إن دولة الإمارات ماضية في تنفيذ رؤية 2071 الطموحة، لافتاً إلى أنها استهلت العام 2020 بدفعة اقتصادية قوية إلا أن الجائحة التي ألمت بالعالم تسببت في تباطؤ النمو مؤقتاً.
وأكد وجود مؤشرات تعاف قوية من خلال الزيادة التدريجية في أعداد القادمين إلى مطار دبي، وهو الأمر الذي سينعكس على تسريع وتيرة نمو مختلف القطاعات الاقتصادية.