طوكيو (رويترز) 

أغلق المؤشر نيكي في بورصة طوكيو على انخفاض أمس، منهياً مكاسب استمرت على مدى ثماني جلسات متعاقبة، إذ تقوضت معنويات المستثمرين بسبب مخاوف جراء ارتفاع من جديد لحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد داخل اليابان وخارجها.
ونزل المؤشر نيكي القياسي 0.53% إلى 25385.87 نقطة. وابتعد المؤشر أكثر عن قرب أعلى مستوى في ثلاثة عقود الذي بلغه في الجلسة السابقة، لكنه قلص خسائره لاحقا ليغلق قرب أعلى مستوى في 29 عاماً.
وخلال الأسبوع، ربح المؤشر نيكي 4.36 % ما يرجع إلى حد كبير لتفاؤل إزاء تعافي الاقتصاد غذته بيانات واعدة لتجارب على لقاح.
ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.33% إلى 1703.33 نقطة. وهبطت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33 باستثناء واحد.
وأغلقت المؤشرات الرئيسة لـ «وول ستريت» على انخفاض حاد أمس الأول إذ ارتفعت الإصابات اليومية بكوفيد-19 فوق 100 ألف لليوم الثامن على التوالي، ويدرس المستثمرون الجدول الزمني لتوزيع على نطاق واسع للقاح فعال للفيروس.
وسجلت اليابان رقماً قياسياً مرتفعاً للإصابات بمقدار 1634 حالة جديدة أمس الأول.
ونزلت شركات الطيران نحو 3.6  % إذ ينتاب المستثمرين القلق من أن ارتفاعا آخر في الإصابات بالفيروس قد يؤدي إلى تجدد قيود على الحركة.