مصطفى عبد العظيم (دبي)

صعدت دولة الإمارات إلى المرتبة الـ 18 عالمياً والأولى شرق أوسطياً في مؤشر أقوى العلامات التجارية للدول لعام 2020 الذي تصدره مؤسسة براند فاينانس، بعد أن قفزت بمقدار مرتبتين دفعة واحدة محققة بذلك أكبر صعود في قائمة نادي العشرين الكبار وبقيمة علامة تجارية وطنية تصل إلى 2.45 تريليون درهم (672 مليار دولار).
وقال ديفيد هاي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة براند فاينانس، إن الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات لترسيخ مكانتها العالمية وهوية علامتها التجارية الوطنية الجديدة، إلى جانب المبادرات الأخرى على غرار مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ واستضافتها لإكسبو 2020 دبي، نجحت في وضع دولة الإمارات العربية المتحدة في بؤرة الاهتمام العالمي، بالإضافة إلى الخطوات السياسية التي اتخذتها الدولة مؤخراً تجاه تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

الإمارات تقفز درجتين 
وشهدت قائمة الدول العشرين الأقوى في علاماتها التجارية هذا العام تحركات متباينة بسبب جائحة «كوفيد -19»، فبينما حافظت 10 دول على تصنيفها السابق دون تغيير، سجلت 5 دول تقدماً في التصنيف بمقدار درجة واحدة، باستثناء دولة الإمارات التي قفزت بمقدار درجتين، في حين تراجع تصنيف دولتين فقط ضمن القائمة.
وأكد هاي أنه على الرغم من التأثير العالمي لجائحة «كوفيد-19»، لم تتمكن دولة الإمارات فقط من البقاء ضمن أفضل 20 علامة تجارية عالمية، بل استمرت في كونها العلامة التجارية الأكثر قيمة في الشرق الأوسط، مسجلة أعلى حركة تصاعدية لعلامة تجارية وطنية في أفضل 20 علامة تجارية وطنية بتقدمها من المرتبة الـ20 التقرير السابق إلى المرتبة الـ 18 هذا العام.
وأشار هاي إلى أن الإطلاق الناجح لمسبار الأمل والتغطية الإعلامية العالمية الواسعة للحدث، شكلت عاملاً مهمًا في ترسيخ العلامة التجارية الوطنية للدولة وتعزيز قدرتها في تجاوز آثار جائحة «كوفيد-19»، لافتاً إلى أنه قد تم تقييم المهمة وحدها بحوالي 6.8 مليار دولار للعلامة التجارية الإماراتية.

انكماش الاقتصاد العالمي 
وأضاف هاي أن تقدم دولة الإمارات في التصنيف تحقق على الرغم من الضغوط السلبية القوية التي تعرض لها الاقتصاد العالمي بسبب الجائحة، والتي تسببت في تخفيض يقدر بنحو 22 تريليون دولار من تقييم براند فاينانس للعلامات التجارية خلال العام الربع الأول من عام 2020 والتي تراجعت من 116.6 تريليون دولار إلى 94.8 تريليون دولار خلال الفترة من يناير وحتى أبريل الماضي.
ولفت إلى أن انكماش الاقتصاد العالمي هذا العام بنحو 4.4% وفقاً لتوقعات صندوق النقد الدولي سيؤدي إلى انخفاض قيمة غالبية العلامات التجارية الوطنية في جميع أنحاء العالم، مع تسجيل انخفاض في التقييم بنسبة تفوق 20%. وتفوقت دولة الإمارات في مؤشر براند فاينانس للعلامات التجارية الوطنية 2020 الذي تصدرته الولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا، على العديد من الاقتصادات المتقدمة مثل السويد والنرويج والدنمارك وفنلندا.