أبوظبي (الاتحاد) 

أطلقت الهيئة الاتحادية للجمارك 4 جلسات حوارية للتصميم المجتمعي، تحت شعار «جمارك الإمارات 2071»، في إطار خطة الهيئة للاستعداد للخمسين، تماشياً مع مشروع «تصميم الخمسين عاماً المقبلة».
إلى ذلك، قال معالي علي سعيد مطر النيادي، مفوض الجمارك رئيس الهيئة، إن استراتيجية قطاع الجمارك خلال الخمسين عاماً المقبلة تستهدف الارتقاء بمستوى جودة حياة المجتمع، عبر توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في العمليات الجمركية، وتقديم خدمات ذكية تلبي احتياجات المجتمع المستقبلية، للمساهمة في بناء اقتصاد تنافسي قوي ومتنوع ومستدام. وأكد أن قطاع الجمارك يحمي أمن المجتمع من الممارسات التجارية غير السليمة، ويعزز التجارة الخارجية للدولة، ويحقق التنويع الاقتصادي، عبر إقامة شراكات استراتيجية محلياً وعالمياً، وتقديم التسهيلات الجمركية وإزالة المعوقات التي تواجه التجارة، ما يسهم في تعزيز تنافسية الدولة عالمياً.